Tamkeen
الرئيسية / تقارير مصورة / PNN بالفيديو: غرفة تجارة وصناعة بيت لحم تشكل أداة نجاح في إدارة أزمة كورونا

PNN بالفيديو: غرفة تجارة وصناعة بيت لحم تشكل أداة نجاح في إدارة أزمة كورونا

بيت لحم/ PNN- شكلت غرفة تجارة وصناعة محافظة بيت لحم في ظل ازمة كورونا أداة نجاح في إدارة الأزمة على اكثر من صعيد أبرزها تسهيل حركة التجار، والتعاون مع لجان الاسناد، وتسهيل المهام والحركة التجارية في المحافظة، وذلك من خلال غرفة لجنة الطوارىء في محلس ادارة الغرفة التي تتعاون على مدار الساعة مع الجهات الرسمية المختلفة.

قال رئيس غرفة تجارة وصناعة بيت لحم د.سمير حزبون أن منذ إعلان حالة الطوارىء في الخامس من شهر مارس، تحركت الغرفة التجارية في السابع من الشهر بتوفير المواد الاساسية التي تتعلق بالوعي ودرء المخاطر .

وأضاف حزبون :” تم التواصل مع جهات الاختصاص في المحافظة لتوفير السلع الأساسية وعدم خلق حالة من الهلع، وتم التنسيق على مستوى توفير سلع من خارج المحافظة، والتأكيد على أهمية التوزيع داخل المحافظة بالتنسيق مع الوزارات المعنية وتجار الجملة والمفرق ومع الأجهزة الأمنية”.

وقال حزبون أنه ومع تطور الحالة وتوسع انتشار الفيروس اضطرت الغرفة على التعامل مع واقع تقسيم المدن وصعوبة التنقل بينها، وتم الاهتمام بذلك لضمان حركة المواطنين و حركة بعض المحلات الضرورية مثل: المخابز، والبقالات، وتأمين احتياجات المواطنين من خضار وفواكه.

وأضاف حزبون:” طاقم الغرفة عمل بحالة طوارىء مستديمه،  واليوم متوفر لدينا المواد التموينية تكفي لفترة طويلة ونستمر يوميا بالعمل على ذلك، ولتخفيف من حركة المواطنين  يوجد نماذج معينة تم الاتفاق مع المحافظة عليها، بدل من حضورهم للغرفة لطلب اذونات الحركة يمكن ارسال طلبه من خلال الواتس أب او الايميل أو الفاكس ونحن نقوم بإرجاعه الكترونيا وهذا يخفف من حركة المواطنين”.

ومن جهته قتحدث يوسف رحال عضو غرفة تجارة وصناعة محافظة بيت لحم أنه مع تأسيس لجنة الطوارىء ولجان الاسناد العليا في المحافظة كان للغرفة دور فيها، وعملت  على تقديم كل ما هو متاح لديهم للجان الاسناد من خلال الاتصال مع الغرف التجارية الاخرى في المحافظات وكان التعاون ممتاز .

واضاف رحال:” منذ بداية الازمة كانت المحافظة منفردة بموضوع الاغلاق ولكن بعد أن توسعت رقعة الانتسار للفيروس، أصبح الامداد من خارج المحافظة ضعيف جدا وبالتالي على بيت لحم ان تقوم بإمداد نفسها وان تلبي كافة احتياجاتها، والقطاع الخاص عليه ان يتحمل مسؤولياته اتجاه اهالي المحافظة ويجب ان يتكافل في هذه الأزمة بكل ما أوتي” .

وقال خالد الدرعاوي عضو غرفة تجارة وصناعة بيت لحم أنه ومنذ اعلان حالة الطوارىء شكل غرفة طوارىء في الغرفة التجارية وتم التواصل مع الغرف التجارية في المحافظات لمساندة بيت لجم في المواد التعقيمية والطبية ومواد السلامة .

 واضاف الدرعاوي:” عملنا على مبادرة بتعقيم السيارات الداخلة للمحافظة لدرء هذا الخطر ونعمل على جميع الجهات، كل يوم هناك اجتماعات لمساعدة ابناء المحافظة ونشر الثقافة لمنع تغلغل هذا المرض، ووضعنا شابين على حاجز النشاش وآخرين على حاجز بيت ساحور  لتعقيم المركبات القادمة من المحافظات الأخرى لمنع تفشي هذا الوباء”.

Print Friendly, PDF & Email