الرئيسية / متفرقات / طواقم بلدية الخليل تواصل جهودها للحفاظ على أعلى درجات النظافة والتعقيم بالمدينة

طواقم بلدية الخليل تواصل جهودها للحفاظ على أعلى درجات النظافة والتعقيم بالمدينة

الخليل /PNN/ تواصل طواقم قسم الصحة والبيئة في بلدية الخليل ومجلس الخدمات المشترك جهودها في الحفاظ على مدينة الخليل نظيفة ومعقمة على مدار اليوم، حيث عملت البلدية على وضع خطة عمل طارئة لهذه الأقسام، في ظل حالة الطوارئ المعلنة في فلسطين لمواجهة انتشار فايروس “كورونا”، اعتمدت بشكلٍ رئيس على تكثيف جهودها والعمل بنظام الورديات، وشملت تجديد العديد من الحاويات المعدنية ومضاعفة الحاويات البلاستيكية، وتفريغ الحاويات باستمرار.

من جهة أخرى، عمل قسم الصحة والبيئة بالتعاون مع إطفائية بلدية الخليل على تعقيم شوارع المدينة عدة مرات، بما فيها الأسواق التجارية والمؤسسات الحكومية والمناطق المأهولة بالسكان، والبلدة القديمة والمناطق المغلقة، لما كان له بالغ الأثر في بث الطمأنينة في نفوس المواطنين، كون النظافة والتعقيم العدو الأول لفايروس “كورونا”.

من جانبه، أشاد رئيس بلدية الخليل أ.تيسير أبو سنينة بجهود الطواقم المختلفة والتي تعمل على مدار الساعة للحفاظ على بيئة نظيفة، تاركين عائلاتهم وبيوتهم خلفهم، في الوقت الذي يلتزم فيه باقي أبناء الشعب الفلسطيني باستثناء الأجهزة الأمنية والأطباء في منازلهم لحمايتهم من هذا الفايروس اللعين.

وأكد أبو سنينة حرص البلدية على سلامة “صنّاع الجمال”، موضحاً أنّ البلدية وفرت كل ما يلزم من وسائل حماية لهم، متمنياً لهم السلامة التامة، مطمئناً المواطنين أنّ الأمور تسير على ما يرام، مثمناً التزامهم بقرار حظر التجول الذي يصب في مصلحة الجميع، داعياً الله عزّ وجل أن تمر هذه الأزمة على خير، وأن يبقى الشعب الفلسطيني أسطورة في التحدي والإرادة، شاكراً كافة طواقم قسم الصحة والبيئة والإطفائية ومجلس الخدمات المشترك على جهودهم الكبيرة في خدمة الخليل.