الرئيسية / أقتصاد / د. مصطفى البرغوثي : إسناد ودعم عمال فلسطين هو الإستراتيجية المثلى لمقاومة الكورونا

د. مصطفى البرغوثي : إسناد ودعم عمال فلسطين هو الإستراتيجية المثلى لمقاومة الكورونا

رام الله /PNN/ قال د. مصطفى البرغوثي الأمين العام لحركة المبادرة الوطنية الفلسطينية أن إسناد ودعم العمال الفلسطينيين، وخاصة العاملين في الداخل يمثل الإستراتيجية الفعالة الحقيقية لمقاومة انتشار وباء الكورونا و لمنع انتقاله من المصانع والورش الإسرائيلية للمدن والقرى الفلسطينية.

وذكَر البرغوثي بأن العمال الفلسطينيين، الذين يشكلون العمود الفقري للاقتصاد الفلسطيني، يضطرون اضطرارا للعمل في الداخل من أجل توفير لقمة العيش لأبنائهم و لعائلاتهم، وبالتالي فلا بد من خطة وطنية رسمية شاملة لتوفير الدعم المادي والمعيشي لهم خلال أزمة وباء الكورونا حتى يتوقفوا عن الذهاب للعمل في الداخل وفي المستعمرات الاستيطانية التي أصبحت بؤرا لانتشار المرض.

وأكد البرغوثي على أهمية توفير الفحوصات الوقائية لهؤلاء العمال على مداخل قراهم ومدنهم عند عودتهم ومن ثم خضوعهم للحجر المنزلي لأربعة عشر يوما .

و قال البرغوثي أن كثيرا من العمال لا يملكون رفاهية توفير غرفة خاصة لكل منهم لصغر حجم بيوتهم، وازدحامها بالقاطنين فيها، ولذلك نهيب بالمجالس البلدية و المحلية ولجان الطوارئ التي نحيي عملها أن توفر أماكن حجر جماعية في المنشآت العامة المتوفرة في كل بلدة أوحي، مع توفير الإسناد المعيشي الذي يليق بكرامة العمال في هذه الأماكن.

وقال البرغوثي ان التكافل بين المؤسسات الرسمية و الشعبية و بين المواطنين مطلوب لاجتياز هذه الأزمة ولكسرالتصاعد في عدد الحالات المصابة بالكورونا.