في ظل كورونا زينة رمضان تتكدس بالشوارع والمحلات على امل ان تجد من يشتريها. (كل عام وانتم بخير )

Publiée par PNN Network sur Vendredi 17 avril 2020
الرئيسية / أقتصاد / تقرير PNN: في ظل كورونا زينة رمضان تتكدس بالمحال على امل ان تجد من يشتريها

تقرير PNN: في ظل كورونا زينة رمضان تتكدس بالمحال على امل ان تجد من يشتريها

بيت لحم/PNN/تقرير منجد جادو وتصوير سامر حمد – القت ازمة انتشار فايروس كورونا في ظل الجهود الرسمية لمنع انتشاره بظلالها على الاسواق الفلسطينية قبيل شهر رمضان المبارك وكانت ابرزمظاهر الازمة خلو المحلات التجارية التي تبيع زينة رمضان من المتسوقين الذين كانوا يامون هذه المحال في مثل هذه الايام.

أصحاب المحال التجارية على شارع القدس الخليل بمدينة بيت لحم لم يفقدوا الامل حتى اللحظة من تحسن الحركة التجارية وقاموا كعادتهم بعرض زينة الشهر الفضيل من فوانيس رمضان او الهلال بمختلف اشكاله واحجامه والوانه الا ان الزبائن لم ياتوا حتى اليوم بفعل اجراءات الجهات الرسمية الفلسطينية الامنية والصحية حدت من وصول المواطنين لهذه المحال حتى الان.

وقال الشاب مالك عدوي احد اصحاب المحال التجارية التي تبيع زينة شهر رمضان انه يشعر باجواء حزينة بسبب قلة الاقبال على شراء الزينة مثلما كان في العام الماضي حيث كانت الناس تتوافد بكثرة في مثل هذه الايام لدرجة احداث ازمات مرورية بالمنطقة من كثرة المتسوقين وهو المشهد الذي غاب هذا العام بفعل كورونا.

واشار عدوي ان الاجواءتشير ان لا اقبال على الزينة مثل كل عام هذا العام ليس كالعام الماضي حيث كان المواطنون ياتون الى المنطقة لشراء هذه الزينة وغيرها من حاجيات رمضان والاستعدادات الخاصة به من ادوات منزلية مختلفة.

واوضح الشاب عدوي الذي يعمل في محل والده للادوات المنزلية والزينة الخاصة بشهر رمضان انهم حاولوا جذب حركة الناس اليهم من خلال الاعلانات عبر مواقع التواصل الاجتماعي من خلال الاعلان عن تخفيض الاسعار للزينة قبيل شهر رمضان الا ان الشوارع بقيت فارغة ولم ياتي الزبائن الى المحال حتى الان.

واشار عدوي الى انه يدرك ويتفهم الوضع كما انه بنفسه يدعو المواطنين للحفاظ على انفسهم والالتزام مؤكدا ان نشر الزينة في الشارع وعرضها على امل شراءها له رسالة ان شعبنا يواصل حياته ويفرح لقدوم رمضان هذا الشهر المبارك الذي يحمل معاني انسانية عديدة في ثناياه هي معاني الشعور مع الاخر والتاخي والتكافل وهو ما نحن بامس الحاجة اليه هذه الايام في ظل كورونا.

في ظل كورونا زينة رمضان تتكدس بالشوارع والمحلات على امل ان تجد من يشتريها. (كل عام وانتم بخير )

Publiée par PNN Network sur Vendredi 17 avril 2020

من جهته يقول الشاب ثائر البرميل صاحب محل مجاور لمحلات عدوي للتجارة ان الاجواء والحركة التجارية قبيل شهر رمضان المبارك ضعيفة ومتعبة مشيرا الى ان هناك انخفاض كبير بالحركة التجارية مقارنة بالعام الماضي.

واضاف البرميل في حديث مع مراسل شبكة فلسطين الاخبارية PNN ان الاقبال و الحركة على شراء احتياجات رمضان من زينة وادوات منزلية ضعفة جدا موضحا ان الانخفاض في المشتريات قد يصل الى ما نسبته 90 بالمئة اذا ما تمت مقارنته بسنوات سابقة.

واضاف البرميل ان الاوضاع صعبة وقلة الحركة لها انعكاساتها على مختلف نواحي الحياة واهمها الاقتصادية موضحا انهم كاصحاب محال تجارية عملوا على تخفيض الاسعار من اجل تحريك السوق لكن لا حركة جديدة خصوصا على الزينة هذه الايام بسبب انتشار فايروس كورونا.

وعبر التاجر البرميل انه يتمنى هو وزملاءه تحسن الاوضاع وتطورها وخروج شعبنا من هذه الازمة والحالة التي وصلنا اليها بفعل فايروس كورونا لان بقاء الاوضاع على ما هي عليه سيكون لها نتائج كارثية.