الرئيسية / حصاد PNN / بعد رسالة سعدات للرئيس : انباء عن انفراجة بالعلاقات بين فتح والشعبية وعقد لقاءات لتجاوز الخلافات

بعد رسالة سعدات للرئيس : انباء عن انفراجة بالعلاقات بين فتح والشعبية وعقد لقاءات لتجاوز الخلافات

رام الله /PNN/ قالت مصادر مطلعة في حركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح والجبهة الشعبية لتحرير فلسطين ان رسالة الامين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين الاسير احمد سعدات الى الرئيس محمود عباس ابو مازن  ساهمت بتحسين الاجواء بين التنظيمان بشكل كبير حيث بدات قيادات من التنظيمان لقاءات من اجل تجاوز الازمات التي نجمت عن توجيه بعض قيادات الجبهة بقطاع غزة انتقادات لاذعة للقيادة الفلسطينية عبر وسائل اعلام تابعة لحركة حماس.

وفي هذا الاطار قال حسين الشيخ عضو اللجنة المركزية لحركة فتح عبر تويتر ان رسالة الامين العام للجبهة الشعبية المناضل احمد سعدات للرئيس محمود عباس حملت مواقف وطنية رائعه ولاقت الترحاب من الرئيس واللجنة المركزية لفتح .

واضاف الشيخ في تغريدته ان الرئيس ابو مازن اعطى قرار لقيادة حركة فتح بالبدء فورا بحوار ثنائي مسؤول وجاد بين اخوة الهدف والمصير الواحد كما قال الشيخ”.

وبحسب المصادر فان رسالة الامين العام للجبهة الشعبية احمد سعدات وما صدر عنه من مواقف ساهمت بتحسين الاجواء حيث كان من ابرز قراراته اصدار قراراً ملزماً لقيادة الجبهة الشعبية بالداخل والخارج، بوقف كافة الحملات التحريضية ضد السلطة الفلسطينية وحركة فتح والرئيس محمود عباس، وكل من يخالف يعرض عضويته بالجبهة للفصل.

وبحسب المصادر فان لقاءات ستعقد خلال أيام أو ساعات منها عقد لقاء بمنزل الرئيس محمود عباس برام الله يضم قيادات بالصف الأول بالجبهة الشعبية لتحرير فلسطين من اجل الخوض في حوار موسع بين الرئيس عباس وقيادات بالصف الأول بالجبهة الشعبية لتحرير فلسطين تلبية لرسالة ودعوة وجهها القائد أحمد سعدات من زنزانته للرئيس محمود عباس بفتح صفحة جديدة مع الجبهة الشعبية وإبقاء باب الحوار مفتوحاً لحل كافة الإشكالات التي حدثت.

كما طالب سعدات من قيادات الصف الأول بالجبهة الشعبية ضرورة العودة لممارسة مهامهم باللجنة التنفيذية بمنظمة التحرير الفلسطينية وكافة مؤسسات وأطر المنظمة …

وبحسب المصادر فقد اكد سعدات ان الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين ثاني أكبر تنظيم في منظمة التحرير الفلسطينية ولن تتخلي عن هذا المقعد الذي وصلت إليه بالعمل النضالي المشترك مع الأخوة في فتح وباقي فصائل العمل الوطني.

كما قالت المصادر ان سعدات برسالته اكد للرئيس محمود عباس ان قادة الشعبية ملتزمون بكافة القرارات التي صدرت وستصدر عن مؤسسات وأطر المنظمة، واكد على اهمية الحوار الجماعي والمشترك والمسؤول لإصلاح المنظمة لا هدمها ولتفعيل كافة مؤسساتها كي تضم الكل الوطني الفلسطيني.

واكد سعدات برسالته للرئيس محمود عباس ان من يطعن بتمثيل المنظمة لشعبنا الفلسطيني بالداخل والخارج خائن وجب محاربته وتعريته مشددا على ان الجبهة الشعبية ترفض رفضا قاطعا الطعن بشرعية المنظمة.