الرئيسية / متفرقات / لجنة الجالية الفلسطينية: الإمارات رمزا للتسامح والخير العالمي

لجنة الجالية الفلسطينية: الإمارات رمزا للتسامح والخير العالمي

دبي /PNN/أشادت لجنة شؤون الجالية الفلسطينية في دولة الإمارات بالدور الكبير الذي تلعبه الإمارات تجاه القضية الفلسطينية، واحتضان الدولة لأبناء الجالية منذ عقود، ما جعلها رمزا للتسامح والخير العالمي.
وأعرب الدكتور مهند خنفر، رئيس اللجنة عن شكر أبناء الجالية لدولة الإمارات قيادة وشعبا على الإهتمام الذي توليه لهم على جميع الأصعدة، خاصة في ظل الوباء الذي يجتاح العالم، حيث وفرت لهم كل السبل لإنجاح “حملة دعم فلسطين”، من خلال التعاقد مع هيئة الأعمال الخيرية في عجمان، لشراء 20 جهاز تنفس للمستشفيات الفلسطينية.
وأوضح أن الدعم المعنوي الذي توفره الإمارات لأبناء الجالية الفلسطينية ليس وليد اللحظة، فهي التي كانت ولا تزال بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، ترعى كل المقيمين على أرضها من دون تمييز، فضلا عن الدعم اللامحدود للقضية الفلسطينية وثوابتها الوطنية التي لم تتغير منذ المغفور له الشيخ زايد بن سلطان طيب الله ثراه.

وأكد أن الحملة التي تم التنسيق لها من خلال سفارة دولة فلسطين بالإمارات، وبالتعاون مع هيئة الاعمال الخيرية، سيكون لها أبعادا في المستقبل، على رأسها العمل المشترك في بين لجنة شؤون الجالية والمؤسسات الإماراتية الخيرية.

في حين، أشاد عبدالجبار عودة، رئيس لجنة”حملة دعم فلسطين” بسهولة الإجراءات ويسرها التي وفرتها هيئة الأعمال الخيرية أمام أبناء الجالية والمتبرعين من مختلف الجنسيات الأخرى، للمساهمة في توفير أجهزة التنفس للمستشفيات الفلسطينية.
وأضاف ان ذلك ليس بغريب على إمارات الخير ومؤسساتها، فهي التي كانت تسارع إلى نصرة المظلوم في أصقاع الأرض، تجسيدا للتسامح التي تعيشه منذ سنوات طويلة، وحرصا على نشر معاني السلام والأخوة.

وكانت “حملة دعم فلسطين” ولجنة شؤون الجالية قد عقدتا مؤخرا لقاء عن بُعد مع الدكتور محمد اشتية، رئيس الوزراء الفلسطيني، الذي وجه الشكر لدولة الإمارات وهيئة الأعمال الخيرية، لتوفير السبل كافة لإنجاح الحملة التي انطلقت على أرض الإمارات العربية المتحدة لتوفير 20 جهاز تنفس لوزارة الصحة، مشيرا إلى أن تلك الحملة قد حققت أهدافها خلال فترة وجيزة، جراء التفاعل اللامحدود، الذي أبداه أبناء الجالية الفلسطينية والعربية في الإمارات.
واعتبر أن جهد الجالية الفلسطينية في الإمارات قدم حافزا ونموذجا جدير بالاقتداء لأبناء الجالية في دول العالم، من أجل تقديم الدعم للجهاز الطبي في فلسطين وإمداده بأجهزة ومعدات طبية، ما يؤكد أن ابناء الجالية في دول الخليج العربي وفي العالم هم رئة فلسطين، الذين طالما أكدوا حضورهم الفاعل وقت الشدائد، معربا عن شكره للشعب الإماراتي الأصيل بكرمه.

Attachments area