الرئيسية / سياسة / الاحتلال يقرر مصادرة أرض بسلوان لإقامة “قبور لليهود”

الاحتلال يقرر مصادرة أرض بسلوان لإقامة “قبور لليهود”

القدس المحتلة/PNN- أصدرت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، قرارا يقضي بمصادرة قطعة أرض في حي وادي الربابة في بلدة سلوان جنوبي المسجد الأقصى، لاستخدامها كـ”مقبرة لليهود”.

وأوضح مركز معلومات وادي حلوة، أن سلطات الاحتلال أمهلت المتضررين مدة أسبوعين للاعتراض على القرار أمام المحاكم المختصة، مشيرًا أن مساحة الأرض تتجاوز أكثر من دونم ونصف، لإقامة وبناء مقابر لليهود في المكان.

وأكد المركز أن ما يسمي بـ”سلطتي الطبيعة والآثار” التابعتين للاحتلال، بدأتا باستهداف هذه الأرض قبل عدة سنوات من خلال زراعة قبور وهمية فيها بشكل خاص.

ولفت المركز إلى أن وادي الربابة يحوي مساحات واسعة من الأراضي التي يمنع الاحتلال أصحابها من البناء عليها أو زراعتها.

وشدد على أن سلطات الاحتلال تسعى لتنفيذ عدة مشاريع في حي وادي الربابة، باعتباره كما يزعمون الامتداد والمسار للحدائق “التوراتية” التي تحيط بالمسجد الأقصى والبلدة القديمة.