الرئيسية / حصاد PNN / د. سلام فياض يرد على ما نسب إليه من تصريحات بشأن أزمة الرواتب

د. سلام فياض يرد على ما نسب إليه من تصريحات بشأن أزمة الرواتب

رام الله /PNN/ نفى رئيس الوزراء الأسبق، سلام فياض، ما تم تناقلته على مواقع وصفحات مجهولة الهوية، بشأن أزمة رواتب الموظفين العموميين وميزانية الحكومة.

وقال فياض، مساء الحميس، في تصريح على صفحته في “فيسبوك” إنه ليس على دراية بالخلفية التي تم اتخاذ القرار المذكور (رفض الحكومة استلام المقاصة)، ولذلك لا أستطيع التعليق على هذا الموضوع بشكل قطعي أو فيما يتجاوز قول ما أجزم أنه أمر بديهي وطنياً.

مؤكداً في معرض رده، أنه “إذا كانت هنالك أية اشتراطات إسرائيلية على تحويل الأموال المذكورة، فهذا أمر مرفوض أولاً وعاشراً مهما كان الثمن”.

مشدداً على أنّ “هذا موقف يمثَل مطلباً وطنياً بكل ما هو معروف عن أبناء وبنات شعبنا من عمق الانتماء وصدق الحس الوطني”.

موضحاً أنه “وبخلاف ذلك، من الصعوبة بمكان، وفي غياب تفسير مقنع، تفهم الإحجام، إن صح ذلك، عن استلام أموال تمثل حقوقاً لدافعيها، خاصة في ظل الظروف الصعبة التي تواجهها شرائح واسعة من المجتمع”.

خاصة “في الوقت الذي عمدت فيه معظم حكومات العالم، بما فيها حكومتنا، إلى الاقتراض للتخفيف من وقع الإجراءات التي اتخذت، ولا تزال، لمواجهة وباء الكورونا والوقاية منه، على النشاط الإقتصادي”.

وجاء نفي فياض، لتصريحات تناقلتها مواقع مجهولة الهوية بأن “عجز حكومة الدكتور محمد اشتية عن توفير رواتب الموظفين هو عبارة عن أزمة شكلية هدفها الإلهاء”! الأمر الذي حدا برئيس الوزراء الأسبق إلى عنونة رده بعبارة “ما فيش منٌو”!