الرئيسية / رياضة / رسالة تحذير من البوندسليجا لأندية البريميرليج

رسالة تحذير من البوندسليجا لأندية البريميرليج

لندن\PNN- قد تشعر أندية الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم التي تطالب بخوض مبارياتها على أرضها عند استئناف الموسم بالأسف بعدما أظهرت بيانات الدوري الألماني أن ميزة اللعب على الأرض قد تلاشت تماما بسبب الملاعب الخاوية.

وسيعود الدوري الإنجليزي الممتاز بدون جماهير بعد غد الأربعاء عقب توقف دام ثلاثة أشهر بعد إثارة الجدل بشأن إقامة المباريات على ملاعب محايدة وسط جائحة فيروس كورونا.

ومع ذلك كشفت بيانات من الدوري الألماني عن تغييرات جذرية حيث تستمتع الأندية التي تلعب خارج أرضها بميزة بعد تراجع نسبة الانتصارات على الأرض بأكثر من النصف.

وأظهرت بيانات نشرتها مؤسسة (جريسنوت) لتحليل البيانات الرياضية أنه قبل توقف الدوري الألماني فازت الأندية على أرضها بنسبة 43 بالمئة من 223 مباراة مقابل 35 بالمئة خارج أرضها وانتهت 22 بالمئة من المباريات بالتعادل.

وفي 56 لقاء من “مباريات الأشباح” تراجعت نسبة الانتصارات على الأرض إلى 21 بالمئة بينما ارتفعت خارج الأرض إلى 50 بالمئة والتعادلات زادت إلى 29 بالمئة.

وتحقق 12 انتصارا فقط على الأرض من 56 مباراة، من بينها مباراة واحدة أقيمت في 11 مارس/ آذار الماضي قبل الإيقاف التام للموسم، وهو رقم تكرر مرة واحدة في تاريخ الدوري وذلك في ديسمبر/ كانون الأول 2009.

وبدون جماهير، حققت الأندية التي تلعب على أرضها زيادة بنسبة 12 في المئة في الركلات الحرة و15 بالمئة زيادة في الأخطاء ضدها.

وسجلت أيضا، خلال المباريات الصامتة، أهدافا أقل (بنسبة 1.23 هدف في المباراة مقابل 1.74 هدف قبل توقف الدوري).

ولم تؤثر هذه الأجواء التي يخيم عليها الصمت في الملاعب على أصحاب الأرض فقط لكن أيضا على المباريات التي تقام على أرض المنافس.

وأظهرت بيانات (جريسنوت) تسجيل أهداف أقل إجمالا وكذلك تسديدات أقل وإنقاذ حراس المرمى لفرص أقل ومراوغات أقل أيضا لكن تمريرات أكثر.

وقال سايمون جليف رئيس التحليل الرياضي في (جريسنوت) لرويترز “رغم أن عددا قليلا من مباريات الدوري الألماني أقيمت بدون جماهير، يكشف انخفاض انتصارات أصحاب الأرض أن ميزة اللعب على أرضك تتراجع في عدم وجود جماهير في الملعب”.

وتابع “تشير بيانات الأداء إلى أن اللاعبين ربما يختارون لا إراديا تمرير الكرة بدلا من محاولة اللعب بطريقة عادة ما تعجب الجماهير”.

وجاء رد فعل جماهير تشاهد المباريات في المنازل أنها تفتقر إلى القوة وتبدو من ناحية الشكل والصوت كمباراة تدريبية وهو شيء سيستغرق الكثير من الوقت قبل أن يعتاد عليه مشاهدو المباريات في التلفزيون بالنسبة للدوري الإنجليزي الممتاز الأكثر مشاهدة في العالم.

ويوجد شيء واحد فقط لم يتغير في الدوري الألماني وهو أن بايرن ميونخ يسير نحو اللقب بفوزه بآخر 6 مباريات بينها 3 على أرضه منذ استئناف البطولة الشهر الماضي.

ومع احتلال ليفربول صدارة الدوري الإنجليزي بفارق 25 نقطة عن أقرب منافسيه بات فوزه بلقبه الأول منذ 30 عاما مسألة وقت.