الرئيسية / سياسة / مراسل PNN : اخطارات بالجملة لاخلاء اراضي من اصحابها تمهيدا لخطة الضم

مراسل PNN : اخطارات بالجملة لاخلاء اراضي من اصحابها تمهيدا لخطة الضم

بيت لحم /PNN/ نجيب فراج -كشف احمد صلاح الناشط ضد الاستيطان والجدار في بلدة الخضر ان قوات الاحتلال كثفت في الايام الاخيرة من الاعلان عن مساحات واسعة من اراضي المواطنين الواقعة بالقرب من البؤر الاستيطانية المقامة على اراضي البلدة انها اراضي دولة على اصحابها اخلائها.

واوضح في حديث مع مراسل شبكة فلسطين الاخبارية PNN ان هذه القوات القت مناشير في هذه الاراضي وقد وجدها اصحابها حينما ذهبوا للاعتناء باراضيهم وزراعتها وهذا ما حصل مع المزارع رزق محمد حسين صلاح والواقعة في موقع “العبسية” بالقرب من مستوطنة اليعازر اذ وجد المنشور هناك وطالبته قوات الاحتلال بعدم النزول او الوصول الى ارضه المستهدفه منذ سنين، اذ سبق لهذه القوات ان هدمت بئرا لتجميع المياه في العام 2016 الا انه عام وبناه من جديد وقام ياستصلاح ارضه بمعاونة اتحاد لجان العمل الزراعي حيث تبلغ الارض مساحتها دونما وهي مزروعة باشجار الويتون، وقبل يومين من ذلك وجد المزارع بسام خليل غنين في ارضه الواقعه ليس بعيدا عن ارض صلاح منشورا مشابها يطالبه باخلائها تبلغ مساحتها ست دونمات، اضافة الى العديد من المواطنين الاخرين في اوقات سابقة ولكنها متقاربة.

واعتبر صلاح ان هذه الانذارات تاتي في سياق حملة عسكرية متنامية ومتزايدة واصبحت بكثرة شديدة عقب الاعلان من قبل حكومة نتنياهو عن خطة ضم وشيكة وهي أي هذه الخطوات من اجل استباق الامور والهدف منها المصادرة بوامر عسكرية تمهيدا لضمها وخاصة انها تقع في مناطق “ج” الواقعة تحت السيطرة الامنية الاسرائيلية ومن ثم تسريبها للمستوطنات المجاورة، مشيرا الى ان الحديث يدور عن عشرات الدونمات في الخضر لوحدها وهناك اخطارات لضم مئات بل ربما الاف الدونمات في مختلف انحاء الضفة الغربية،

واشار صلاح ان اطلاق مصطلح” اراضي دولة ” على هذه المناطق ما هي الا ذريعة لاستخدام هذا المصطلح ربما الانتدابي لوضع اليد على هذه الاراضي وحسم الامر على ارض الواقع وهو شكل من اشكال الضم والتوسع والاستيلاء اضافة الى اشكال عديدة اخرى ولكن الهدف واحد هو نهب اراضي الفلسطينيين.

وقال صلاح بان كافة هذه الاراضي يملك اصحابها الاوراق والمستندات اللازمة التي تثبت ملكيتهم لها وقد ورثوها عن ابائهم واجدادهم