الرئيسية / أسرى / الأسير محمد أبو طبيخ يدخل عامه الـ19 في سجون الاحتلال

الأسير محمد أبو طبيخ يدخل عامه الـ19 في سجون الاحتلال

رام الله/PNN- يدخل الأسير محمد صبحي أبو طبيخ من مخيم جنين، اليوم الثلاثاء، عامه الـ19 في سجون الاحتلال الإسرائيلي. واستعرض نادي الأسير في ذكرى اعتقاله أبرز محطاته النضالية.

ولد الأسير أبو طبيخ، في تاريخ 23 شباط / فبراير عام 1980م، والتحق في مدارس وكالة الغوث للاجئين في مخيم جنين، وتمكن في طفولته من حفظ أجزاء من القرآن الكريم، وأكمل دراسته لاحقاً في مدرسة جنين الثانوية، وحصل على الثانوية العامة في الفرع العلمي، وبعدها التحق في جامعة بوليتكنك فلسطين، لدراسة الهندسة.

وتعرض الأسير أبو طبيخ لأول مرة للاعتقال من قبل الاحتلال عام 1999م، بعد أن كان قد أنهى السنة الأولى من دراسته، وصدر بحقه حُكماً بالسّجن لمدة عام ونصف.

ومع اندلاع انتفاضة الأقصى أصبح محمد مطارداً من قبل سلطات الاحتلال، وبقي حتى تاريخ اعتقاله عام 2002م، وبعد اعتقاله واجه تحقيق طويلٍ وقاسٍ في مركز تحقيق “الجلمة” استمر لمدة 100 يوم، علماً أنه كان يعاني من إصابة في يده قبل اعتقاله، وخلال التحقيق معه استغل المحققون الإصابة إضافة إلى ممارسة التعذيب الجسدي والنفسي بحقه.

وبعد عامين من اعتقاله أصدرت محكمة الاحتلال بحقه، حُكماً بالسجن المؤبد و(15) عاماً، وبقيت عائلته محرومة من زيارته نحو أربعة أعوام.

وتمكن الأسير أبو طبيخ خلال سنوات أسره من الحصول على درجة البكالوريوس في العلوم السياسة والاقتصاد، وبكالوريوس في التاريخ، والآن يستعد للانتهاء من دراسة الماجستير، كما تمكن من إتقان اللغتين الإنجليزية والعبرية بالإضافة إلى إتقانه اللغة العربية، وأصدر كتاب بعنوان “درب الصادقين”، علماً أنه يقبع اليوم في سجن “ريمون”.