الرئيسية / أخبار إقليمية ودولية / عون لقائد “اليونيفيل”: تجديد انتداب القوات الدولية في مصلحة لبنان واستقرار الحدود الجنوبية

عون لقائد “اليونيفيل”: تجديد انتداب القوات الدولية في مصلحة لبنان واستقرار الحدود الجنوبية

بيروت/PNN- اعتبر الرئيس اللبناني، ميشال عون، أن تجديد انتداب قوات الطوارئ الدولية “اليونيفيل” الناشطة جنوب لبنان لسنة إضافية واحدة، سيكون أمرا يخدم مصالح البلاد.

وقال عون، خلال استقباله قائد القوات الدولية العاملة في الجنوب، الجنرال ستيفانو دل كول، إن تجديد انتداب “اليونيفيل” في 28 أغسطس الماضي لسنة إضافية “ليس لمصلحة لبنان فحسب، بل أيضا لمصلحة الحفاظ على الاستقرار القائم على الحدود الجنوبية منذ العام 2006”.

ورأى الرئيس اللبناني، حسب بيان لمكتبه، أن “استمرار نجاح مهام “اليونيفيل” جعلها من “مهمات حفظ السلام النموذجية في الأمم المتحدة”.

وشكر عون الجنرال دل كول على ما قامت به وحدات من “اليونيفيل ” بمؤازرة عمليات رفع الأنقاض والإنقاذ في مرفأ بيروت بعد الانفجار الذي وقع فيه، متمنيا للجنود الدوليين الـــ 23 الذين أصيبوا في الانفجار خلال وجودهم في سفينة دولية، الشفاء العاجل.

وأعرب عون عن أمله في “ألا ينعكس تخفيض القوات الدولية من 15 ألفا إلى 13 ألف عسكري على عملها”، مشددا على “أهمية التنسيق مع الجيش اللبناني المنتشر في منطقة العمليات الدولية، كما في كل الجنوب”.

ودعا إلى تكرار عقد الاجتماعات المشتركة بين الجيش اللبناني و”اليونيفيل” لتعزيز التواصل بين الجانبين، معتبرا أن ذلك سيمكن القوات الدولية من الوصول إلى أي موقع تريد، مع ضرورة أخذ الضوابط المنصوص عليها في القوانين بالنسبة إلى الملكيات الخاصة بعين الاعتبار.

وشدد الرئيس عون على أهمية المحافظة على الاستقرار في الجنوب لما فيه مصلحة لبنان والاستقرار في المنطقة.

وقد جدد مجلس الأمن الدولي، يوم 28 أغسطس، تفويض قوة الأمم المتحدة في لبنان “اليونيفيل” عاما واحدا مع خفض عددها من 15 ألف عسكري إلى 13 ألف عسكري، مطالبا بيروت بتسهيل الوصول إلى أنفاق تعبر الخط الأزرق بين لبنان وإسرائيل.

المصدر: RT