الرئيسية / أسرى / “اتحاد الشباب الديمقراطي”: الدفاع عن حقوق الأسرى يتطلب تدويل قضيتهم

“اتحاد الشباب الديمقراطي”: الدفاع عن حقوق الأسرى يتطلب تدويل قضيتهم

بيت لحم/PNN- نظّم اتحاد الشباب الديمقراطي الفلسطيني، وكتلة الوحدة الطلابية الإطار الشبابي والطلابي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، وقفة تضامنية مع الأسير ماهر الأخرس المضرب عن الطعام لليوم الثالث والثمانين.

وتأتي هذه الوقفة في إطار مساندة جميع الأسرى داخل سجون الاحتلال  وان الوقوف معهم واجب وطني وأخلاقي يحتم على جميع أبناء شعبنا الفلسطيني للإنخراط بفعالية في كافة الأنشطة الداعمة والمساندة لنضالاتهم وتضحياتهم، مطالبين بزيادة حجم المشاركة والالتفاف الجماهيري والشعبي حول قضية الأسرى العادلة، والتي تعتبر من أهم القضايا التي يجب على الجميع أن يضعها على سلم أولوياته واهتماماته.

وفي هذا الإطار أكد علي عبد الباقي عضو المكتب التنفيذي المركزي لكتلة الوحدة الطلابية أن معركة الأسير الأخرس بأمعائه الخاوية تتحدى غطرسة السجان وقيود الأسر، وشدد على ضرورة الدفاع عن حقوق الأسرى والتعاطي الإنساني معهم عبر تدويل قضيتهم في كافة المحافل الدولية بما فيها مجلس الأمن والجمعية العمومية للأمم المتحدة ومجلس حقوق الإنسان ومحكمة الجنايات لوضع هذه المؤسسات أمام مسؤولياتها في إلزام حكومة الاحتلال بوقف إجراءاتها التعسفية وانتهاكاتها لحقوق أسرانا البواسل ووضع الاحتلال وقادته موضع مسائلة ومحاسبة على جرائمهم المرتكبة بحق أسرانا.

كما دعا عبد الباقي الى تكثيف حملات التضامن الدولية لمساندة الأسرى ووقف ممارسات الاحتلال الإجرامية بحقهم ، وتفعيل الأنشطة في كافة مناطق التواجد الفلسطيني وتزخيم المشاركة الشعبية تعبيرا عن التضامن الكامل مع أسرانا بسجون الاحتلال.

وحيّا الاتحاد صمود الأسير البطل ماهر الأخرس و الأسير وائل الجاغوب الذي يناضل ضد عزله الانفرادي وسياسة السجان، وأكد دعمه وإسناده الكامل لمعركته ضد السجان وان صمود أسرانا البواسل هو دفاع عن حريتهم و كرامتهم.