الرئيسية / محليات / طلبة “بيرزيت” يواصلون تعليق دوامهم الدراسي وسط تعنت الجامعة

طلبة “بيرزيت” يواصلون تعليق دوامهم الدراسي وسط تعنت الجامعة

رام الله/PNN- تواصل الحركة الطلابية في جماعة بيرزيت لليوم الثالث على التوالي، تعليق الدوام الدراسي في الجامعة بما يشمل المحاضرات الإلكترونية والمحاضرات العملية، وسط تعنت إدارة الجامعة في الاستجابة لتحقيق مطالب الحركة الطلابية.

تعليق شامل

وأعلنت الحركة الطلابية في جامعة بيرزيت السبت الماضي، عن تعليق الدوام الدراسي في الجامعة ابتداءً من صباح الأحد الماضي الموافق ١/١١/٢٠٢٠ حتى مساء يوم الأربعاء المقبل الموافق ٤/١١/٢٠٢٠.

وأوضحت الحركة الطلابية أن التعليق يشمل المحاضرات الالكترونية والمحاضرات العملية والامتحانات وكافة المشاريع.

وتعهدت الحركة الطلابية بحماية عموم الطلبة الملتزمين بقرار الحركة الطلابية، مع تأكيدها على ضرورة التزام الجميع لتحقيق كافة المطالب.

تعنت الإدارة

وجاء قرار الحركة الطلابية عقب الاجتماع الذي دار بين إدارة الجامعة والحركة الطلابية، حيث لم تحقق الجامعة المطالب المقدمة من قبل الحركة الطلابية.

وأوضحت الحركة الطلابيّة أنّه “في حال تعنّت إدارة الجامعة وعدم استجابتها لكافة مطالبنا أو اتباع سياسة التسويف والتأجيل لهذه المطالب كافة بلا نقصان أو استثناء لأي مطلب فيها، فإنّ الحركة الطلابيّة ستتخذ أقصى الخطوات التصعيديّة اللازمة لانتزاع هذه الحقوق”.

ولفتت الحركة الطلابية إلى وجود مجموعة من المشاكل الأكاديمية، منها “عدم عقد أي امتحانات أو محاضرات تعويضية يومي الجمعة والسبت، وعدم إعطاء أي محاضرات أو عقد امتحانات بعد الساعة الخامسة”.

وأضافت “أن من هذه المشاكل عدم حرية التنقل بين الأسئلة في الامتحانات المنعقدة على منصة ITC، وعدم إعطاء الوقت الكافي للطلبة في الامتحانات مع مراعاة الفروق الفردية والظروف الخاصة بالطلبة، وعدم تسجيل كافة المحاضرات وعرضها للطلبة”.

وأشارت الحركة الطلابية إلى أنّ “من بين المشاكل أيضًا عودة كافة طلبة السنة الدراسية الأولى فقط مع الإبقاء على القرار السابق بخصوص طلبة السنة الدراسية الثانية فما فوق”.

وأكدت على أنّ هناك مطالبة “بإعطاء الطالب الحق باختيار نظام ناجح/ راسب بحد أقصاه 6 ساعات دراسية معتمدة يختارها الطالب”، داعيةً لضرورة “التزام الجامعة بوعوداتها السابقة بتطوير المنصة التعليمية ITC ومعالجة كافة المشاكل التقنية المتعلقة بها”.

ودعت الحركة الطلابية “عموم الطلبة في الجامعة بالتوجّه إليها في حال تعرّض أي طالب لأي مشكلة أكاديمية مهما كانت، وكونوا على ثقة تامة بأنّ الحركة الطلابية كانت وستبقى حصنكم المنيع أمام كافة التحديات”.