الرئيسية / سياسة / اصابات ومواجهات عنيفة خلال مهاجمة الاحتلال لمسيرات شعبية بالضفة منددة بسياسات اسرائيل

اصابات ومواجهات عنيفة خلال مهاجمة الاحتلال لمسيرات شعبية بالضفة منددة بسياسات اسرائيل

بيت لحم /PNN/ اصيبت عدد المواطنين بجروح مختلفة ما بين خفيفة ومتوسطة او استنشاق الغازات السامة عقب مهاجمة قوات الاحتلال للمسيرات الشعبية في عدة مناطق بمحافظات الوطن.

إصابة شاب برصاصة معدنية برأسه والعشرات بالاختناق خلال قمع الاحتلال مسيرة كفر قدوم

وفي قلقيلية أصيب شاب بعيار معدني في الرأس، والعشرات بحالات اختناق، اليوم الجمعة، خلال قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي مسيرة كفر قدوم الأسبوعية المناهضة للاستيطان، والمطالبة بفتح شارع القرية المغلق منذ أكثر من 17 عاما .

وقال منسق المقاومة الشعبية في كفر قدوم مراد شتيوي، إن جيش الاحتلال اقتحم البلدة بعد صلاة الجمعة، وأطلق وابلا كثيفا من الرصاص المعدني المغلف وقنابل الغاز المسيل للدموع بالمطاط صوب المواطنين، ما أدى لإصابة شاب (20 عاما) بعيار معدني في رأسه، نقل إثرها للمستشفى، إضافة لإصابة العشرات بحالات اختناق، جرى علاجهم ميدانيا.

إصابة طفل بعيار معدني خلال مواجهات مع الاحتلال وسط الخليل
أصيب طفل بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، اليوم الجمعة، خلال مواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي، وسط مدينة الخليل.

وأفاد مراسلنا، بأن طفلا يبلغ من العمر 15 عاما أصيب بعيار مطاطي في الفخذ، خلال مواجهات اندلعت بين عشرات الشبان وقوات الاحتلال المتمركزة على مدخل شارع الشهداء وسط المدينة، نقل إثرها إلى المستشفى، حيث وصفت إصابته بالطفيفة.

إصابات بالاختناق جراء قمع الاحتلال مسيرة في بيت دجن شرق نابلس

أصيب عدد من المواطنين بالاختناق بالغاز المسيل للدموع، اليوم الجمعة، جراء قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي، مسيرة في قرية بيت دجن شرق نابلس.

وأفادت مصادر محلية، لـ”وفا”، بأن قوات الاحتلال أطلقت قنابل الغاز صوب المشاركين بالمسيرة، ما أدى لإصابة عدد منهم بالاختناق، جرى علاجهم ميدانيا.

وشارك المئات من المواطنين في المسيرة التي دعت إليها اللجنة الشعبية للدفاع عن الأراضي في بيت دجن ولجنة التنسيق الفصائلي في نابلس، وهيئة مقاومة الجدار والاستيطان، رفضا لإقامة بؤرة استيطانية على أراضي القرية.

وتشهد القرية منذ قرابة شهر، كل يوم جمعة، مواجهات مع قوات الاحتلال في الأراضي المهددة بالاستيلاء عليها، الأمر الذي يؤدي لإصابات بالاختناق، وبالرصاص المعدني المغلف بالمطاط.

وكان الأهالي قد أقاموا خيمة اعتصام في القرية؛ رفضا لإقامة بؤرة استيطانية على أراضيها.

ـــــ