الرئيسية / أقتصاد / الشيوخي: حظر “حماس” دخول منتجات ألبان الضفة الى غزة يهدف إلى تكريس الإنقسام

الشيوخي: حظر “حماس” دخول منتجات ألبان الضفة الى غزة يهدف إلى تكريس الإنقسام

رام الله/PNN- قال أمين عام اللجان الشعبية الفلسطينية المهندس عزمي الشيوخي إن حظر حركة “حماس” لدخول منتجات ألبان الضفة الغربية الى قطاع غزة “جريمة نكراء” تهدف الى تكريس الإنقسام.

وأوضح الشيوخي أن منع “حماس” لدخول منتجات الألبان من الضفة الغربية لقطاع غزة فيه مساس بحق المستهلك في الإختيار، وفيه مساس بالأمن الصحي والأمن الغذائي والأمن الإقتصادي وفي الأمن القومي الفلسطيني، ويساهم في مضاعفة الحصار الذي يفرضه الاحتلال على أهالي القطاع.

وشدد على أن منع دخول البان الضفة لقطاع غزة يمثل شكل من أشكال إحكام الحصار على قطاع غزة، وتكريس الإنقسام وفصل قطاع قطاع غزة عن باقي أراضي الدولة الفلسطينية، مؤكدا على أهمية وحدة شعبنا وأرضنا وعلى ضرورة تعزيز الوحدة الوطنية والإقتصادية والإجتماعية والجغرافية والديمغرافية لمواجهة التحديات والأخطار وبرامج الضم والإستيطان والتهويد وما يسمى بصفقة العار وصفقة القرن الصهبوامريكية.

وفي ذات السياق، أدانت اللجان الشعبية الفلسطينية قيام حركة “حماس” بحظر دخول منتجات شركات وطنية في الضفة لقطاع غزة بحجة “حماية المنتج المحلي” في تمييز واضح بين المنتجات الوطنية في شطري الوطن، وما يعنيه ذلك من تكريس للإنقسام السياسي والجنوح نحو الإنفصال الجغرافي في خطوة غير مسؤولة وغير وطنية ولا تخدم سوى مخطط فصل غزة عن الوطن.

واستنكرت اللجان الشعبية في بيانها قيام حركة حماس بمنع دخول منتجات ألبان لشركات وطنية من الضفة الى قطاع غزة في الوقت الذي تفتح حماس أسواق قطاع غزة لمنتجات وبضائع الاحتلال.

وقالت اللجان الشعبية إن فلسطين وحدة جغرافية واحدة سياسيا واقتصادياً واجتماعيا وبناء على ذلك فإن جميع المنتجات الوطنية في دولة فلسطين يجب أن تعامل معاملة واحدة ولا يجوز التمييز بين المنتجات الوطنية في كل من الضفة وغزة.

شركة كهرباء القدس