حملة ع كيفك
الرئيسية / أقتصاد / سوق الميلاد في ساحة المهد ببيت لحم : فرصة للفرح والتكاتف في زمن كورونا  تقرير PNN فيديو وصور 

سوق الميلاد في ساحة المهد ببيت لحم : فرصة للفرح والتكاتف في زمن كورونا  تقرير PNN فيديو وصور 

بيت لحم/PNN/ شكل سوق الميلاد هذا العام فرصة اضافية لسرقة لحظة فرح وامل من لحظات الالم التي عايشتها مدينة مهد السيد المسيح عليه السلام بسبب الاثار السلبية لجائحة كورونا على المدينة وسكانها الفلسطينين.

السوق الذي تم فتحه ليوم واحد بدل يومين حيث اضطرت البلدية الى تقليص ايام فتح بسبب جائحة كورونا واعلان الحكومة اجراءات مشددة شكل براي المسؤول والمواطن على حد سواء فرصة للتعبير عن الفرح ولو لساعات كما انه شكل فرصة للتعبير عن التكاتف الاجتماعي سواء من جهة اصحاب الاكشال الذين اتوا لبيع منتجات ومستلزمات العيد او من جهة المواطن الذي سعى للبحث عن شراء المنتجات باقل الاسعار ليستطيع التعايش مع الوضع الاقتصادي المتدي الذي خلفته جائحة كورونا في بلد يقوم اقتصاده على القطاع السياحي الذي اختفى منذ اشهر .

وفي هذا الاطار يقول رئيس بلدية بيت لحم المحامي انطون سلمان لرئيس تحرير شبكة فلسطين الاخبارية PNN منجد جادو ان سوق الميلاد ليس سوق تجاري وانما هو سوق لتبادل الثقافات والتقاليد باعياد الميلاد كما انه اصبح رمزا من رموز التحضير لاستقبال العيد هذا الى جانب انه مناسبة للتعبير عن التكافل والتعاطف الاجتماعي حيث ان غالبية الاكشاك كانت في السنوات السابقة لممثليات ومؤسسات دولية والتي كانت ترصد ارباحها من السوق لخدمة مؤؤسسات وقطاعات مهمشة وفقيرة .

واضاف سلمان في هذا العام الذي لم يستطع فيه المشاركون المعتادون للسوق المشاركة به تم فتح المجال امام مواطنين لديهم صناعات تقليدية للعيد من اجل فتح فرصة امل امامهم لبيع منتجاتهم والتخفيف من اعبا توقف اعمالهم من جهة و تعاطفهم من المتسوقين من خلال تخفيض الاسعار عليهم وبالتالي ان السوق حمل رسالة انسانية حول التعاطف والتراحم والتعاضد وهي من راسئل وشيم المسيح عليه السلام.

وحول تفاصيل الاعياد لهذا العام اشار سلمان ان لها ككل قطاعات الحياة ترتيبات خاصة فيما يتعلق بالمناسبة كمناسبة وطنية اما من حيث المراسم والترتيبات الدينية فهي ذاتها ولكنها ستكون وفق بروتوكولات وزارة الصحة لحماية مجتمعنا وشعبنا والتخفيف من الاصابات بفايروس كورونا.

لمشاهدة اجواء سوق الميلاد بساحة المهد رغم كورونا الضغط هنا 

وقال رئيس بلدية بيت لحم ان رسالة العيد هي رسالة اصرار على الحياة وعلى الوجود على الارض وتحدي قايروس كورونا وتحدي الاحتلال وهي رسائل رتبطة بالامل والمستقبل وعلى الرغم من كل الصعاب ان نستطيع جاوز كل الصعاب

وحول الخطوات والاجراءات لهذا العام قال سلمان ان كل من شارك بالسوق من اصحاب الاكشاك قاموا باجراء الفحص كما ان الزوار يتم قياس حرارتهم وتم تعقيم السوق وكافة الاجراءات تتم وفق البروتوكولات متمنيا ان يحمي الله الناس من الاصابة وان يكون هذا السوق تجبة لفعاليات استقبال غبطة البطريرك.

ودعا سلمان المواطنين الى الالتزام بالاجراءات وانه كلما استطاع احد حماية نفسه فانه يحمي عائلته متمنيا ان يعمل الجميع على الحفاظ على حياتهم .

اما نائب رئيس بلدية بيت لحم حنا حنانيا فقد اشار الى ان البلدية اعتمدت نظام الفحص والتعقيم والاستمرار في متابعة الالتزام للمشاركين بالسوق مشددا على ان الجميع حرص على الالتزام بالبروتوكولات.

واكد ان حنانيا ان هناك متابعة ودراسة مستمرة على مدار الايام المقبلة لاقرار التفاصيل الخاصة باستقبال الاعياد مشيرا الى ان هذا السوق كان بمثابة فتح الفرصة للمواطنين للتغيير من اجواء الضغط التي يعايشونها منذ اشهر مثمنا تعاون مختلف الجهات.

الصحفي عنان شحادة مراسل وكالة الانباء الفلسطينية وفا الذي يتابع كافة فعاليات الاعياد منذ سنوات قال في معرض رده على سؤال ل PNN انه لا يمكن المقارنة بين الاعوام السابقة والعام الحالي بسبب جائحة كورونا وانعكاساتها على المجتمعات ومنها المجتمع الفلسطيني.

واشار الى ان ما ثلج القلب هو حرص المسؤولين على اتباع الاجراءات بدء من دخول السوق للاجراءات الصحية الى جانب فحص اصحاب الاكشاك مشددا على ان السوق فرصة للتعبير عن القدرة الفلسطينية على التحدي من خلال نسب الالتزام العالية بالاجراءات الوقائية لسرقة لحظة فرح دون نتائج سلبية .

اسامة الزغبي مواكن من بيت لحم اشار الى ان هناك نسب التزام عالي من قبل المواطنين والقائمين على السوق داعيا لمزيد من هذا الالتزام مشيرا الى ان مبادرة السوق خلاقة وتساهم في دعم المواطن خصوصا في ظل هذه الاوقات.

ادوارد ميكيل قال ان هذه الفعالية فرصة لادخال الفرحة لقلوب الاطفال متمنيا الخير والسلام لبيت لحم وزوال الوباء مؤكدا انه بزوال الوباء عن بيت لحم فانه سيزول عن كل العالم.

واشار ميكيل ان هناك نسب مشاركة قليلة مقارنة مع الاعلاام السابقة لكن هذا العام غاب الاهل من الداخل المحتل واهالي القدس وبالتالي فان هناك ضعف بالحركة .

وسام سلسع مديرر فندق وولد اوف هوتيل الذي جاء من مدينة بيت ساحور للمشاركة بالسوق قال انه يرى اقبال جيد مشددا على اهمية الاجراءات والتزام المواطنين بها واكد ان هذه المشاركة تهدف لادخال الفرحة الى قلوب زوجته وعائلته مع اقتراب الاعياد المجيدة.

وثمن اصحاب الاكشاك التزام المواطنين الذين زاروا السوق كما ثمنوا الطواقم المشرفة على الالتزام حيث استمروا بالتجوال في الساحة وقاموا بالتعقيم والاشراف على لبس الكمامات معبرين عن سعادتهم بالسوق الذي اعطاهم فرصة لبيع بعض منتجاتهم وتعويض خسارهم لهذا العام بسبب جائحة كورونا.

عصام الحايك قال ان مصنع للشوكولاتة يشارك للعام العاشر اشار الى انه شارك من اجل اظهار شكل من الفرحة على الرغم من كل الصعوبات الاقتصادية مثمنا الجهود والترتيبات التي بذلت للسوق .

واشار الى ان مصنعه المختص بصناعات الشوكولاته بانواع مختلفة للعيد حرص على تقديم اسعار مخفضة بسبب الاوضاع الاقتصادية لمساعدة المواطنين الذين عانوا من خسائر مثلهم كمصنع للشكولاته من اجل ادخال الفرحة خصوصا في قلوب الاطفال.

 خضر حنضل من قسم العلاقات العامة لبلدية بيت لحم قال ان القسم يعمل بكل جهد لبث كل فعاليات الاعياد هذا العام على صفحات ومواقع البلدية الالكترونية من اجل نقل الاحتفال الى المواطنين في منازلهم نتيجة جائحة كورونا مشددا على ان هذا الجهد يهدف لحماية اررواح المواطنين والحفاظ على صحتهم.

شركة كهرباء القدس