حملة أحلى الأوقات
الرئيسية / محليات / منذ الشهر الأول في عام ٢٠٢١.. انتهاكات جديدة بحق المحتوى الرقمي الفلسطيني

منذ الشهر الأول في عام ٢٠٢١.. انتهاكات جديدة بحق المحتوى الرقمي الفلسطيني

رام الله /PNN/ أعلن مركز صدى سوشال أن إدارات مواقع التواصل الاجتماعي تستمر في ذات النهج بالتعامل مع المحتوى الفلسطيني منذ مطلع العام الجديد ٢٠٢١.

وقال المركز بأنه رصد جملة من الانتهاكات ووثق أكثر من ٢٨ انتهاكًا متنوعًا في فضاء الإنترنت خلال شهر يناير ٢٠٢١، وكانت موزعة على النحو التالي:

١٧ انتهاكًا قام بها موقع فيسبوك، ٧ انتهاكات قام بها موقع تويتر، وانتهاكين من قبل تطبيق تيك توك، وانتهاكين من قبل انستغرام.

ورصد المركز استمرار تجاوب إدارة فيسبوك بالتعاطي مع حكومة الاحتلال في تضييق الخناق على المحتوى الفلسطيني حيث طلبت ادارة حكومة الاحتلال من فيسبوك إضافة كلمة ( صهيوني \ صهيونية) كمصطلح محمي وإدراجه ضمن سياستها المتعلقة بخطاب الكراهية إلى خوارزمياتها لحذف كل يتعلق بهذا المصطلح!.

كما و وثق المركز هجوماً على موقع حركة المقاطعة العالمية للاحتلال bds في محاولة لحجب خدمته ومنعه من العمل.

وأطلق المركز حملة لوقف النشر لمدة ساعتين على موقع فيسبوك بالتعاون مع مبادرة حماية المحتوى الفلسطيني من أجل الضغط على ادارة فيسبوك بعد اتساع استهدافها للمحتوى الفلسطيني وانخفاض وصول الصفحات الفلسطينية إلى أقل من ٥٠٪.

وشارك بالحملة 6 فضائيات، و10 إذاعات محلية، و20 وكالة وشبكة إخبارية، و18 مؤسسة ومبادرة فلسطينية، بالإضافة إلى عشرات المنصات الفلسطينية عبر فيسبوك وصفحات عربية ومشاهير وإعلاميين.

في حين أقام المركز ٣ ندوات اعلامية هامة، استغلال المؤثرين في التطبيع، مع الإعلامي محمود حريبات و سياسات واتساب الجديدة والبدائل المتوفرة مع الخبير والمختص في الأمن السيبراني أسامة صيام و الحملات الإعلامية الرقمية ودورها في خدمة القضية الفلسطينية، مع مدير مركز “صدى سوشال” إياد الرفاعي.

شركة كهرباء القدس