حملة ع كيفك
الرئيسية / محليات / الجهاد الاسلامي لن تكون ضمن عملية انتخابية تشرعن إتفاق التسوية

الجهاد الاسلامي لن تكون ضمن عملية انتخابية تشرعن إتفاق التسوية

غزة /PNN/أكد القيادي في حركة الجهاد الاسلامي الدكتور جميل عليان الثلاثاء، أن الحركة لن تكون ضمن عملية انتخابية تشرعن إتفاق التسوية ” أوسلو”.

وقال عليان خلال تصريحات صحفية، ان الحركة ستتعامل بإيجابية مع الحوارات وستعمل علي رأب الصدع إنطلاقا من التمسك بالثوابت، مشيراً إلى أن الحركة ترى أن الانتخابات لم تكن البداية الصحيحة مؤكدا أهمية الحوار الوطني لانهاء الانقسام.

وأضاف، كان يجب تنفيذ ما تم الاتفاق عليه في لقاء الأمناء التي جرى القفز عنها بمراسيم قد تفجر الانتخابات و لقاءات الحوار الوطني في القاهرة، موضحاً أن المراسيم تؤكد أننا ما زلنا بعيدين عن بناء النظام السياسي بشكل صحيح وان الرئيس محمود عباس يريد من الجميع أن يأتي لمربعه السياسي القائم على التسوية وهذا وهم لن تقبل به حركة الجهاد الاسلامي.

وأوضح عليان، أن المراسيم لن تعطي انطباعا أنها خارج إطار التسوية التي أحرقت شعبنا و عليه يجب إلغاء المحكمة الدستورية والاستماع لرأي الكل الوطني، مبيناً أن الخروج من أوسلو يجب ان يكون عبر إعادة بناء النظام السياسي والاتفاق على برنامج وطني موحد.

وياتي تصريح عليان بعد ان قال عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الإسلامي خالد البطش، يوم الاحد الماضي أن الحركة ستحدد موقفها من المشاركة في الانتخابات الفلسطينية المقبلة أو عدمه ستُحدده بعد حوار الفصائل في العاصمة المصرية القاهرة.

وأوضح البطش، أن المدخل الحقيقي للوحدة الفلسطينية هو بالتوافق على برنامج وطني ذات بعد سياسي حقيقي، لافتاً إلى أن الانتخابات ليست هي المدخل للوحدة.

شركة كهرباء القدس