حملة ع كيفك
الرئيسية / سياسة / الاحتلال يجبر مقدسيين على هدم منزل ومنشأة في رأس العامود

الاحتلال يجبر مقدسيين على هدم منزل ومنشأة في رأس العامود

القدس/PNN- أجبرت سلطات الاحتلال “الإسرائيلي”، اليوم الأربعاء، مواطنين مقدسيين على هدم منزل ومنشأة صناعية بيديهما، في حي رأس العامود قرب بلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى.

وأفادت مصادر مقدسية أن سلطات الاحتلال أجبرت المقدسي إحسان أبو السعود على هدم كراج لتصليح المركبات يعتاش منه وأسرته منذ 17 عاما، والواقع في رأس العامود جنوب المسجد الأقصى.

ولفتت المصادر إلى أن سلطات الاحتلال أجبرت أبو السعود على هدم كراجه، بعد تهديده بهدم الكراج ودفع تكاليف الهدم في حال نفذت طواقم بلدية الاحتلال الهدم، إلى جانب غرامات باهظة.

وفي سياق متصل، أجبرت سلطات الاحتلال المواطن المقدسي معتز خليل، على هدم منزله، في حي رأس العامود قرب بلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى.

وأفادت مصادر محلية أن خليل شرع مع أشقائه، مساء أمس، بهدم المنزل المقام منذ نحو 10 أعوام، ويعيش فيه مع زوجته وطفليه، تجنبا لتكاليف الهدم الباهظة.

وأضافت المصادر أن بلدية الاحتلال فرضت مخالفات باهظة على خليل بدعوى البناء دون ترخيص، كان آخرها دفعه مبلغ 24 ألف شيقل.

ويضطر الفلسطينيون لهدم منازلهم بأيديهم في القدس، لتفادي دفع غرامات باهظة تفرضها بلدية الاحتلال.

وتتم عمليات الهدم بدعوى عدم الترخيص التي تستخدمها بلدية الاحتلال لمنع التمدد الطبيعي للفلسطينيين والتضييق عليهم ومصادرة أراضيهم لتهويد المدينة المقدسة والسيطرة الكاملة على الأرض.

ورصد التقرير الدوري للإنتهاكات “الإسرائيلية” في الضفة والقدس خلال العام 2020م الذي يعده المكتب الإعلامي لحركة حماس في الضفة الغربية تركيزا “إسرائيليا” عاليا على أنشطة الإستيطان التي تشمل العمل بكل السبل لتهجير ما تبقى من الفلسطينيين وسلب أراضيهم وهدم منازلهم ومصادرة ممتلكاتهم.

ووثق التقرير هدم قوات الاحتلال خلال عام 2020، (268) منزلا، و(928) منشأة من محال تجارية ومنشآت زراعية وبركسات وغيرها، وصادرت (346) من ممتلكات المواطنين مقابل (271) صادرتها في عام 2019.

وأظهرت الإحصاءات أن مناطق القدس والخليل ونابلس ورام الله، تعتبر الأكثر تعرضا للانتهاكات الإسرائيلية بواقع (4273، 3250، 2657، 2560) انتهاكا على التوالي.

شركة كهرباء القدس