حملة أحلى الأوقات
الرئيسية / متفرقات / التنمية الإجتماعية: نذلل كل العقبات لحماية ورعاية وتمكين أطفال دولة فلسطين

التنمية الإجتماعية: نذلل كل العقبات لحماية ورعاية وتمكين أطفال دولة فلسطين

رام الله/PNN- أكدت وزارة التنمية الاجتماعية حرصها على التزام دولة فلسطين بمنع العنف ضد الأطفال، انطلاقا من أن الاستثمار الحقيقي في فلسطين يبدأ من الأطفال باعتبارهم مستقبل وجودنا و بقائنا على هذه الأرض، وعلى الرغم من وجود الاحتلال الإسرائيلي الذي يمارس الانتهاكات العديدة بحق أطفالنا، سنبقى في خط الدفاع الأول لحمايتهم والاستثمار بهم ومشاركتهم وإعدادهم للوصول إلى مجتمع خالٍ من العنف مما يضمن لهم التمتع بحياة آمنه تسودها قيم العدالة والمساواة.

وقال الوكيل المساعد لشؤون التنمية الإدارية والتخطيط عاصم خميس خلال كلمته ممثلا عن وزير التنمية الاجتماعية د. احمد مجدلاني، في اطلاق الخطة الاستراتيجية لمناهضة العنف ضد الاطفال، اليوم الأربعاء عبر تقنية زووم ، نسعى للشراكة الحقيقية مع كافة المؤسسات لتقديم أفضل الخدمات للفئات الضعيفة والمهمشة، والعمل على رسم السياسات وبناء الخطط الاستراتيجية المتعلقة بالطفولة وفق رؤيتها التنموية، بهدف تعزيز صمود أبناء شعبنا ومساعدتهم في التصدي للمشكلات الاجتماعية ونتطلع إلى المضي قدما من خلال بذل الجهود الكفيلة بتذليل كافة العقبات امام اطفالنا.

وتابع خميس إن وزارة التنمية الاجتماعية وتطبيقا للتشريعات تتخذ كافة السياسات والبرامج والخدمات والإجراءات المناسبة لتقوية أواصر الأسرة باعتبارها المؤسسة التربوية الأولى، وينسجم هذا التوجه مع اتفاقية حقوق الطفل الدولية وأهداف التنمية المستدامة التي التزمت بهما دولة فلسطين.

وأشار خميس ولتحقيق أهداف استراتيجية مناهضة العنف ضد الأطفال في فلسطين، ستدعم الوزارة التعاون الوثيق مع كافة المؤسسات الحكومية ومؤسسات المجتمع المدني والمؤسسات الدولية، وتراقب عملية التنفيذ وستعمل على التقييم والمتابعة وتنظيم العمل بين جميع الجهات على قاعدة الشراكة والتعاون لخدمة اطفالنا، وندعو الجميع للعمل معا وبتعاون عال على تنفيذ برامج وقائية وبرامج علاجية في حالات وقضايا سوء معاملة الأطفال.

وتابع خميس تعمل الوزارة من خلال شبكات الحماية و مرشدي حماية الطفولة والمهنيين الآخرين العاملين مع الأطفال على ضمان وجود بيئة آمنة وصديقة ومستجيبة لحاجات الأطفال الذين يواجهون خطر الاعتداء والإهمال.”

وتقدم خميس بالشكر باسم وزير التنمية الاجتماعية لجميع الشركاء الذين ساهموا في إعداد هذه الاستراتيجية، من وزارات ومؤسسات حكومية، ومؤسسات مجتمع مدني، ومؤسسات ومنظمات دولية، ولمنظمة الأمم المتحدة للطفولة “اليونيسف”، على مساعدتهم في إعداد هذه الاستراتيجية والشكر موصول لوزارة التربية والتعليم على تعاونهم الدائم معنا لخدمة أطفالنا.

وقد شارك بإطلاق الاستراتيجية كلا من نائب المدير الإقليمي لمنظمة الأمم المتحدة للطفولة “اليونيسف ممثلة برتراند باينفل، الممثلة الخاصة لليونيسف في دولة فلسطين لوتشيا ألمي، ممثل وزير التربية والتعليم مدير عام الإرشاد والتربية الخاصة محمد حواش.

وفي ختام اللقاء قدم مدير عام الأسرة والطفولة في وزارة التنمية الاجتماعية محمد القرم عرضاً لأهم مخرجات استراتيجية مناهضة العنف ضد الأطفال ، كما قدم شادي جابر من المركز الفلسطيني للارشاد عرضا حول حول الآثار الإيجابية لأنشطة الوقاية من العنف على الأطفال، وتولى عرافة الحفل الطفل خطيب الخطيب وهو أحد أعضاء لجان الحماية والمناصرة،وبتسيق من رئيس قسم حماية الطفولة غالية أبو الرب.

شركة كهرباء القدس