حملة ع كيفك
الرئيسية / سياسة / هنية: لا نختلف مع الأخوة في حركة فتح على إجراء الانتخابات بالقدس والإختلاف هو على ضرورة رفض الإستجابة لرغبات “هنا وهناك”

هنية: لا نختلف مع الأخوة في حركة فتح على إجراء الانتخابات بالقدس والإختلاف هو على ضرورة رفض الإستجابة لرغبات “هنا وهناك”

غزة /PNN/  قال رئيس المكتب لحركة حماس اسماعيل هنية ان حركة حماس لا تختلف مع حركة فتح ولا مع أي جهة على ضرورة إجراء الانتخابات في القدس، ولكن الخلاف هو أن نرهن قرارنا وإرادة شعبنا إلى الاحتلال الاسرائيلي، أو أن نرضخ لإرادة المحتل، أو أن نستجيب لرغبة هذا الطرف أو ذاك.

وقال هنية مساء اليوم الجمعة انه اخبر الرئيس ابو مازن في آخر اتصال جرى بينهما أننا جميعا موحدون في معركة القدس، وجميعنا متمسكون وملتزمون بضرورة إجراء الانتخابات في القدس مؤكدا ان هناك توافق بالنسبة لنا وهو ان لا شيء بدون القدس، ولا دولة فلسطينية بدون القدس، ولا معنى للتحرير بدون القدس، فهي مرتبطة بأبعاد كثيرة سياسيًا ودينيًا واجتماعيًا ووطنيًا وفكريًا

واشار الى انه على الرغم مما جرى هناك قضايا كبيرة يجب اتمامها كإنهاء الانقسام الجغرافي والسياسي، وإنهاء الانقسام في الرؤية السياسية للتوصل إلى رؤية جامعة مشددا على ان مسار الانتخابات والوحدة الوطنية بدأ منذ شهور، وانطلقنا به وفق رؤية وفلسفة، والانتخابات العامة كانت جزءًا من هذه الرؤية الوطنية.

وحيا هنية أهل القدس أعاددوا مدينتهم مجددًا إلى واجهة الأحداث، وأكدوا أن هذا الشعب لا يمكن أن يفرط بالقدس مهما كانت التضحيات، وجعلوا شعوب الأمة تتفاعل مجددًا مع قضية فلسطين، ومع القدس، ومع الأقصى.

واشار الى اننا كفصائل فلسطينية بما فيها فتح وحماس وصلنا إلى محطة إيجابية ومتقدمة، نتيجة لتوفر الإرادة السياسية، بدءًا بحركتي حماس وفتح، ومرورا بكل القيادات الفلسطينية، وكذلك الإرادة الشعبية ورغبة شعبنا في التغيير واختيار قياداته وإنهاء الانقسام عبر صناديق الاقتراع، وتمثل ذلك في النسبة العالية في المشاركة في التسجيل والترشح.

واضاف هنية:”خلال حوار القاهرة، كنا نعلم وندرك أن الاحتلال قد يمنع الانتخابات في القدس، ومع ذلك كل الفصائل والمشاركين في الحوار أكدوا أننا سنمضي في هذه المعركة، وأن القدس معركة وطنية واشتباك سياسي، وأننا سنجري الانتخابات في القدس مهما كانت التحديات والعقبات.

شركة كهرباء القدس