حملة السرعة ماكس
الرئيسية / حصاد PNN / خسائر إقتصادية إسرائيلية خلال العدوان الأخير تبلغ 3 أضعاف خسائرها في عدوان 2014

خسائر إقتصادية إسرائيلية خلال العدوان الأخير تبلغ 3 أضعاف خسائرها في عدوان 2014

تل ابيب /PNN/ بلغت الخسائر الاقتصادية لكيان الاحتلال “الاسرائيلي”، خلال عملية “سيف القدس”، والتي دكت خلالها فصائل المقاومة الفلسطينية مدن ومستوطنات الكيان بآلاف الصواريخ على مدى 11 يومًا، بلغت نحو 7 مليارات شيكل (2.14 مليار دولار)، وفقًا لتقديرات أولية غير رسمية.

جاء ذلك وفق ما أفاد به مصدر مسؤول بوزارة المالية “الإسرائيلية” لصحيفة “يديعوت أحرونوت”، عقب إعلان وقف إطلاق النار المتزامن والمتبادل بين قوات الاحتلال والمقاومة الفلسطينية بقطاع غزة.

وقال المصدر إن الخسائر بلغت بين 0.5 بالمائة إلى 0.8% من الناتج المحلي الإجمالي، مقارنة بخسائر 0.3 بالمائة من الناتج المحلي خلال حرب “العصف المأكول والبنيان المرصوص” التي استمرت 51 يومًا صيف 2014.

وتشمل تلك الأضرار من بين أمور أخرى، الأضرار التي لحقت بالنشاط الاقتصادي، وانخفاض الإنتاج في المصانع والانخفاض الكبير في الاستهلاك الخاص والتكاليف التي تكبدها الاقتصاد بسبب النشاط الحربي.

وتقول هيئات اقتصادية، وخبراء في مجال الاستثمار أن الأضرار التي لحقت بالناتج المحلي الإجمالي لـ”إسرائيل” جراء العملية العسكرية التي بدأت في 10 مايو/آيار الجاري وأطلقت عليها تل أبيب اسم “حارس الأسوار” يمكن أن تصل إلى ما بين 0.6% إلى 0.8% مع حساب دقيق للخسائر.

ويبلغ إجمالي الناتج المحلي لكيان الاحتلال “الاسرائيلي” حاليًا حوالي 1.4 تريليون شيكل (الدولار يساوي 3.26 شيكل)، بحسب المصدر ذاته.

واحتفل الفلسطينيون بالانتصار، بعد انتصار المقاومة الفلسطينية في معركة سيف القدس وخضوع كيان الاحتلال الإسرائيلي لوقف إطلاق نار متبادل ومتزامن ودون قيد أو شرط، بعد معركة خاضتها نصرةً للمسجد الاقصى والمقدسيين، وكان لها الرشقة الصاروخية الأولى والأخيرة فيها.

والخميس، دخل العدوان “الإسرائيلي” على غزة يومه الـ11، وبلغ عدد ضحاياه 232 شهيدا، بينهم 65 طفلا و39 سيدة و17 مسنا، بجانب نحو 1900 جريح، بحسب وزارة الصحة في القطاع. فيما استشهد 28 فلسطينيا، بينهم 4 أطفال، وأصيب قرابة 7 آلاف بالضفة الغربية المحتلة، بما فيها القدس، واستشهد فلسطينيان أحدهما في مدينة أم الفحم والآخر في مدينة اللد، وأصيب آخرون خلال مظاهرات في البلدات العربية داخل الاراضي الفلسطينية المحتلة عام 1948.

وأطلقت الفصائل الفلسطينية ما يزيد عن 4 آلاف صاروخ غطت مساحة فلسطين المحتلة، أسفرت عن مقتل 12 مستوطنا “إسرائيليا” وإصابة نحو 330 آخرين، بحسب قناة “كان” الرسمية.

كما أدى إطلاق الرشقات الصاروخية من قطاع غزة إلى إدخال ملايين “الإسرائيليين” إلى الملاجئ ووقف حركة القطارات بين مستوطنات شمال ووسط وجنوب الكيان، وتعليق هبوط وإقلاع الرحلات الجوية لفترات في جميع المطارات المخصصة للطائرات “المدنية” لدى الاحتلال.

كشفت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الجمعة، عن حجم الخسائر والاضرار التي تعرض لها ابان عدوانه على قطاع غزة، الذي استمر 11 يومًا.

وبحسب موقع كالكالست العبري، ووفق إحصائية أولية عن الاضرار حراء إطلاق الصواريخ من غزة اتجاه البلدات المحتلة، فقد سجل الاحتلال حوالي 5300 تقرير عن أضرار منها “تضرر 3400 مبنى بشكل كلي أو جزئي و1700 مركبة، إضافة إلى المئات من المعدات الأخرى والمساحات الزراعية وغيرها”.

وِأشار الموقع، إلى أن هناك 2300 من تقارير الأضرار في منطقة تل أبيب ومحيطها، و2600 في مدن الجنوب.

وشن جيش الاحتلال عدوانًا همجيًا على قطاع غزة استمر أسبوعين، دمر خلالها عشرات المنازل والأبراج السكنية وقتل مئات المدنيين بينهم أطفال، فيما ردت المقاومة الفلسطينية على جرائم العدو إطلاق الصواريخ اتجاه البلدات المحتلة.

شركة كهرباء القدس