حملة ع كيفك
الرئيسية / قالت أسرائيل / الصحة الإسرائيلية تتطلع لتطعيم الأطفال ضد “كورونا”

الصحة الإسرائيلية تتطلع لتطعيم الأطفال ضد “كورونا”

الداخل المحتل/PNN- تواصل وزارة الصحة الإسرائيلية المشاورات بشأن إلغاء كافة التقييدات التي فرضت منذ أكثر من عام بسبب جائحة كورونا، كما تدرس إمكانية التوصية على تطعيم الأطفال من جيل 12 إلى 15 سنة، بحسب ما أفادت الإذاعة الإسرائيلية الرسمية “كان”، اليوم الإثنين.

ووفقا للإذاعة، فإن وزارة الصحة ستوصي لتطعيم الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 12 و15 سنة، وقدر مسؤولو وزارة الصحة أن اللقاح سيكون في الأسبوع الأول من شهر حزيران/يونيو المقبل، على أن تقوم مختلف صناديق المرضى بتطعيم هذه الشريحة من الأطفال.

وذكرت الإذاعة أنه لم تصدر وزارة الصحة توصية رسمية حتى الآن، كون الوزارة تنتظر نتائج البيانات المطلوبة من جميع المستشفيات، حول العلاقة بين اللقاح ومرض التهاب عضلة القلب لدى الشباب.

وسبق أن سمحت الوزارة تطعيم طلاب والطالبات صفوف الحادي عشر والثاني عشر في الثانويات، وبحال كانت توصية سيتم تطعيم صفوف العواشر، وكذلك طلاب وطالبات من المرحلة الإعدادية.

وقبل التوصية، ستجري وزارة الصحة استطلاعا في الأيام المقبلة بين أسر الأطفال الذين تم تشخيصهم لمعرفة ما إذا كانت هناك آثار طويلة المدى على الأطفال المصابين بكورونا مثل: آلام العضلات والمفاصل وقلة التركيز والتعب، كما وجد في دراسات بحثية في بريطانيا.

يأتي ذلك، فيما تعالت الانتقادات داخل المجلس الوزاري المصغر لشؤون كورونا (كابينيت كورونا) لقرار وزير الصحة، يولي إدلشتاين، إلغاء كافة تقييدات كورونا منذ الأول من حزيران/يونيو المقبل.

ووجهت الانتقادات كونه تم اتخاذ مثل هذه القرار دون إجراء مناقشات مع فريق الخبراء، وقال أحد أعضاء المجلس الوزاري، إن هذا محير للغاية ويثير تساؤلات حول الدوافع وراء رفع القيود في هذه المرحلة.

ورد نائب وزير الصحة يوآف كيش على ذلك بالقول إن “القرار اتخذ من قبل جميع كبار مسؤولي وزارة الصحة، بمن فيهم كبار مسؤولي الوزارة ومن بينهم منسق كورونا البروفيسور نحمان آش”.

وأضاف كيش أنه “قبل نحو شهر كان هناك نقاش مع “كابينيت كورونا” وقيل إنه إذا كانت العدوى منخفضة جدا، فسيتم اتخاذ هذه الخطوة”.

شركة كهرباء القدس