حملة ع كيفك
الرئيسية / أسرى / أبو بكر والشلالدة يبحثان قضايا أسرانا وسبل التعاون لتعزيز صمودهم

أبو بكر والشلالدة يبحثان قضايا أسرانا وسبل التعاون لتعزيز صمودهم

رام الله/PNN- إستقبل رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين اللواء قدري أبو بكر صباح اليوم الأحد، في مكتبه في رام الله وزير العدل الدكتور محمد الشلالدة، حيث تم التباحث في العديد من القضايا الهامة التي تمس حياة الأسرى وعائلاتهم.

وتباحث اللواء أبو بكر والوزير الشلالدة في قضايا إحتجاز جثامين الشهداء في مقابر الأرقام والثلاجات، والتعذيب الوحشي الذي يمارس يوميا بحق أسرانا ومعتقلينا، وحق الأسرى والمعتقلين في إتمام تعليمهم لمختلف الدرجات التعليمية، والعديد من القضايا التي تتعلق بأسرانا وأسيراتنا وحقوقهم.

وشدد اللواء أبو بكر والوزير الشلالدة على ضرورة ملاحقة دولة الإحتلال وإدارة السجون في كل المحافل القانونية الدولية، وأن يتم استغلال كل المساحات المتاحة لتجريم ممارسات الإحتلال اللا إنسانية واللا أخلاقية، والتي تتنافى مع كافة الإتفاقيات والمعاهدات والمواثيق الدولية.

وأكد اللواء أبو بكر والوزير الشلالدة على ضرورة توسيع نطاق التعاون الى أقصى حد، بما يعود بالنفع على قضية أسرانا وأسيراتنا، وبما يفضح ويجرم الهجمات والإعتداءات والإنتهاكات اليومية المدعومة من أعلى الأوساط السياسية والعسكرية الإسرائيلية.

وإتفق اللواء أبو بكر والوزير الشلالدة على تنمية وتوسيع النطاق بين الهيئة والوزارة، وأن يتم تشكيل جسم مشترك للتواصل الدائم، والتباحث المشترك والمستمر في كل الأمور التي تساهم في حضور قضية أسرانا ومعتقلينا في كافة المحافل وعلى كافة الأصعدة.

يذكر أن اللقاء تم بحضور طاقم من الهيئة والوزارة، حيث رافق وزير العدل الوكيل أحمد ذباح والوكيل المساعد عبد الناصر دراغمة ومدير عام الطب الشرعي د. أشرف القاضي ومدير مكتب الوزير محمد أبو خضر، ومن الهيئة حضر اللقاء الوكيل المساعد مهند جرادات ورئيس ديوان رئيس الهيئة نعمان الرفاتي ومدير عام الشؤون المالية عبد الفتاح علاونة ومدير عام الشؤون القانونية جميل سعادة ومدير دائرة التعليم محمد فقيات.

شركة كهرباء القدس