حملة ع كيفك
الرئيسية / محليات / ناطق رسمي باسم الأمن ببيت لحم يؤكد عدم اعتراض المسيرة الا بعد تعديها على المقار الأمنية والممتلكات المحيطة

ناطق رسمي باسم الأمن ببيت لحم يؤكد عدم اعتراض المسيرة الا بعد تعديها على المقار الأمنية والممتلكات المحيطة

بيت لحم /PNN/ قال الناطق الاعلامي باسم المؤسسة الامنية الفلسطينية في محافظة بيت لحم في بيان صحفي حول الاحداث التي جرت اليوم عقب المسيرة التي خرجت من مخيم الدهيشة ان الاجهزة الامنية لم تتدخل بالمسيرة التي سارت اربعة كيلو مترات الا بعد وصولها امام المقاطعة ومحاولة البعض من المشاركين بالتهجم العنيف على ابواب المقار والقاءهم الحجارة والمولوتوف مما اضطر الامن الى ابعادهم وتفريقهم دون المساس بهم.

وقال الناطق الاعلامي ان المسيرة انطلقت بناءا على دعوات مجهولة المصدر و خرجت مسيرة من مخيم الدهيشة باتجاه الشارع الرئيسي في مدينة بيت لحم، شارع القدس الخليل وسارت مسافة تزيد عن ٤ كم دون اعتراض من اي جهة كانت بالرغم من الهتافات التي تدعو الى الفتن واثارة النعرات والاساءات لنضالنا وشعبنا.

واضاف :”عند وصول المسيرة امام مقرات الامن قامت بالتهجم العنيف بالحجاره والملتوف على المقرات الامنية ووضع الحاويات واغلاق الشارع الرئيسي بعد تكسير سياره مدنيه لوزارة الاقتصاد الوطني والاضرار بواجهات المحلات دون تواجد اي من عناصر وضباط الامن لغاية تلك اللحظه كما يظهر ذلك في فيديو نشرته قناة الجزيرة مباشر  وعند ذلك اضطر الأمن التدخل لابعاد المتظاهرين عن مقرات الأمن والحفاظ على الممتلكات العامة والخاصة، دون اعتقال او جرح اي احد.

وياتي هذا التصريح في اعقاب مسيرة شارك بها العشرات من الشبان والفتية وانطلقت من مخيم الدهيشة وسارت على شارع القدس الخليل وردد المشاركون فيها هتافات تندد بمقتل نزار بنات و تهاجم السلطة واجهزة الامن الفلسطينية و وجهت اليها اتهامات عديدةوصولا لمقرات الامن .

على صعيد اخر قال بيان لمؤسسات وفعاليات من بيت لحم يان ما جرى هو  خروج غير مألوف لمشهد التعبير عن حرية الرأي والذي تعودنا عليه في بيت لحم، ‏في أعقاب خروج مسيرة منددة ‏بجريمة رحيل الناشط نزار بنات، ‏والتي تمثلت بالإعتداء على الممتلكات الخاصة والعامة في محيط المقاطعة.

واكدت الفعاليات على ان حرية الرأي الذي كفله القانون الأساسي الفلسطيني والذي مارسه اهلنا في بيت لحم على اختلاف أنتماءاتهم، ‏لكنه انتهى بمشهد غير مبرر وغير مسبوق تمثل بالإعتداء على قوى الأمن التي تواجدت امام مقراتها.

وقدرت الفعاليات والمؤسسات ببيت لحم  التعاطي الإيجابي والتحمل الذي أبداه قادة وأبناء المؤسسة الأمنية في التعامل مع المتظاهرين داعية القوى والمؤسسات والناشطين للتعاطي إيجابيا مع مساحة حرية الرأي في إطار القانون وتحمل مسؤولياتهم في الحفاظ على ممتلكات أبناء المحافظة و سلمية التظاهرات.

شركة كهرباء القدس