حملة ع كيفك
الرئيسية / حصاد PNN / إصابة نحو 200 مواطنا بينهم مصور خلال مواجهات مع الاحتلال في بيتا وبيت دجن بنابلس وكفر قدوم في قلقيلية

إصابة نحو 200 مواطنا بينهم مصور خلال مواجهات مع الاحتلال في بيتا وبيت دجن بنابلس وكفر قدوم في قلقيلية

نابلس /PNN/ أصيب 146 مواطنا، بينهم مصور وكالة الأنباء والمعلومات الفلسطينية “وفا” أيمن النوباني، اليوم الجمعة، خلال مواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي، على جبل صبيح في بلدة بيتا، جنوب نابلس.

وأفاد مدير الإسعاف والطوارئ بالهلال الأحمر في نابلس أحمد جبريل لـ”وفا”، أن تسعة مواطنين أصيبوا بالرصاص الحي في الأطراف السفلية، بينهم حالة خطرة، فيما أصيب المصور الصحفي النوباني برصاصة “اسفنجية” في الفخذ، و33 آخرون بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، و87 بحالات اختناق جراء استنشاقهم الغاز المسيل للدموع، وسبعة بحروق مختلفة، فيما أصيب تسعة آخرون برضوض خلال مطاردتهم من قبل جنود الاحتلال.

وتشهد بلدة بيتا مواجهات يوميا منذ أكثر من شهرين، ضمن فعاليات احتجاجية ضد إقامة بؤرة “جفعات افيتار” الاستيطانية على قمة جبل صبيح.

و أصيب سبعة مواطنين بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، إلى جانب العشرات بحالات اختناق، اليوم الجمعة، جراء قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي، مسيرة سلمية احتجاجا على إقامة بؤرة استيطانية في أراضي قرية بيت دجن شرق نابلس.

وأفاد عضو لجنة الدفاع عن الأراضي في بيت دجن سليم أبو جيش  بأن قوات الاحتلال أطلقت الرصاص المعدني المغلف بالمطاط، وقنابل الغاز المسيل للدموع صوب المشاركين بالمسيرة، ما أدى إلى إصابة سبعة منهم بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط وجرى نقل أحدهم إلى المستشفى لتلقي العلاج، والعشرات بحالات اختناق.

وكان مئات المواطنين شاركوا في المسيرة، التي خرجت بعد صلاة الجمعة من وسط القرية باتجاه الأراضي التي تم الاستيلاء عليها، بدعوة من اللجنة الشعبية للدفاع عن الأراضي في بيت دجن، ولجنة التنسيق الفصائلي في نابلس، وهيئة مقاومة الجدار والاستيطان.

وتشهد قرية بيت دجن كل يوم جمعة مواجهات مع قوات الاحتلال، في الأراضي المهددة بالاستيلاء عليها.

كما و أصيب اليوم الجمعة، عشرات المواطنين، بحالات اختناق، جراء قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي مسيرة كفر قدوم السلمية الأسبوعية المناهضة للاستيطان والمطالبة بفتح شارع القرية المغلق قبل 17 عاما.

وأفاد الناطق الإعلامي إقليم حركة “فتح” في قلقيلية مراد شتيوي، بأن جنود الاحتلال هاجموا المشاركين في المسيرة بعد انطلاقها، بقنابل الغاز والأعيرة المعدنية المغلفة بالمطاط، ما أدى لوقوع عشرات الإصابات بالاختناق.

وكانت المسيرة انطلقت بعد صلاة الجمعة من مسجد عمر بن الخطاب بمشاركة واسعة من المواطنين، الذين رددوا الشعارات المنددة باستمرار اعتداءات الاحتلال والمستوطنين بحق شعبنا في مختلف المحافظات.

شركة كهرباء القدس