حملة ع كيفك
الرئيسية / قالت أسرائيل / “الإعلام العبري” ..حالة تأهب على الحدود مع لبنان وأيام القتال باتت قريبة

“الإعلام العبري” ..حالة تأهب على الحدود مع لبنان وأيام القتال باتت قريبة

الداخل المحتل/PNN-قالت وسائل إعلام عبرية إنه وفي أعقاب التصعيد على الحدود مع لبنان، أصبحت “إسرائيل” قاب قوسين او أدنى من أيام قتال.

ونقلت هيئة البث العبرية “مكان” عن مصدر أمني إسرائيلي أن “الوضع في لبنان مقلق، وهناك إدراك أنه تم فتح جبهة على الحدود”.

وتابع المصدر: “إسرائيل لا نية لها في التصعيد، ولكنها لن تسلم باستمرار إطلاق النار من لبنان، وهي مستعدة لكافة السيناريوهات، وحالة التأهب على امتداد الحدود مع لبنان مستمرة”.

من جهة أخرى صرح الأمين العم لحزب الله اللبناني، حسن نصر الله، في خطابه بمناسبة ذكرى حرب تموز 2006 بالقول: “أي غارة جوية لسلاح الجو الإسرائيلي على لبنان سيتم الرد عليها بشكل مناسب ومتناسب”.

وأضاف نصر الله: “كل المساحة اللبنانية ممنوع أن يتعرض لها العدو بغارة جوية، حتى في الأرض، بتقصف منقصف”.

وفي وقت سابق صرح وزير الجيش لدى الاحتلال الإسرائيلي، بيني غانتس، بأن “اسرائيل” تريد هدوءاً أمنياً من جانب لبنان، لكن في الوقت نفسه هدد بأن بإمكانها جعل الوضع في لبنان مضعضع أكثر مما هو عليه.

وقال غانتس إنه “كان هناك تبادل إطلاق نار عند الحدود الشمالية، وقمنا بالرد على هذه الأحداث، ولا نعتزم السماح لحزب الله باللعب معنا وحزب الله يعلم ذلك”.

وأردف: “وضع لبنان مضعضع، وبإمكاننا أن نجعله مضعضع أكثر، وننصح حزب الله والجيش اللبناني والحكومة اللبنانية، بعدم شد الحبل مع دولة إسرائيل، ولا مصالح لنا في دولة لبنان باستثناء الهدوء الأمني، وسيسود الهدوء هناك إذا ساد الهدوء من هناك”.

اقرأ أيضاً: جيش الاحتلال: حزب الله تعمد استهداف مناطق مفتوحة في شبعا

شركة كهرباء القدس