حملة ع كيفك
الرئيسية / أخبار إقليمية ودولية / العراق يطلق عملية عسكرية واسعة لملاحقة عناصر داعش في بغداد

العراق يطلق عملية عسكرية واسعة لملاحقة عناصر داعش في بغداد

بغداد/PNN- أعلنت خلية الإعلام الأمني في العراق، اليوم السبت، إطلاق عملية واسعة، لتعقب تنظيم داعش في مناطق شمال العاصمة بغداد.

ويأتي ذلك بعد سلسلة عمليات نفذها التنظيم المتشدد في بغداد، أوقعت عشرات الضحايا بين قتيل وجريح.

وقالت الخلية في بيان: إنه “وفقًا لمعلومات استخبارية دقيقة، قيادة عمليات بغداد بإسناد جوي من قبل القوة الجوية وطيران الجيش وطيران التحالف الدولي، شرعت، صباح اليوم، بعملية أمنية واسعة في مناطق شمال العاصمة بغداد”.

وأضافت: “اشتركت في العملية وحدات من القوات الخاصة، والشرطة الاتحادية، والحشد الشعبي، وأجهزة أمنية أخرى”. مشيرة إلى أن “”تلك العملية تهدف إلى تعقب عناصر عصابات داعش في هذه المناطق”.

وشن تنظيم داعش، خلال الأسابيع الماضية، سلسلة هجمات مميتة على القوات العراقية، في محافظات: ديالى، والأنبار، وصلاح الدين، وشمال بغداد، وسط تحذيرات من قدرة التنظيم المتطرف على العودة، وتكرار سيناريو العام 2014، عندما سيطر على مساحات شاسعة من الأراضي العراقية.

وضرب مدينة الصدر، الشهر الماضي، تفجير عنيف، عشية عيد الأضحى، في سوق شعبية، مما أوقع 30 قتيلًا، وأكثر من 50 جريحًا، وهو ما اعتبر دليلًا على قدرة التنظيمات المتطرفة على شن عمليات في قلب بغداد.

وطرحت إثر تلك الهجمات تساؤلات بشأن قدرة القوى الأمنية على الحد من هجمات مماثلة يقف خلفها تنظيم داعش، الذي أعلن العراق رسميًا هزيمته في العام 2017، لكنه ما زال يحتفظ بخلايا في الجبال والمناطق النائية.

وتسعى القوات العراقية، إلى القضاء بشكل نهائي على تنظيم داعش، من خلال العمليات العسكرية التي تطلقها بين الحين والآخر، في مختلف مناطق البلاد، خاصة التلال والكهوف، والصحارى، التي يُتوقع أن تكون ملاذًا آمنًا لعناصر التنظيم.

وتلقى التنظيم، مطلع العام الحالي، ضربة قاصمة، عندما أعلن رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، مقتل والي داعش في العراق، أبو ياسر العيساوي، خلال عملية أمنية، في وادي الشاي بكركوك، فضلًا عن مقتل 4 قيادات أخرى، و27 عنصرًا خلال عملية ”الأسد المتأهب“ التي أطلقت في آذار/ مارس الماضي.

شركة كهرباء القدس