حملة ع كيفك
الرئيسية / متفرقات / “النضال الشعبي” تنتقد الصمت الدولي حيال جرائم الاحتلال ضد الأسرى المرضى

“النضال الشعبي” تنتقد الصمت الدولي حيال جرائم الاحتلال ضد الأسرى المرضى

رام الله/PNN- انتقدت جبهة النضال الشعبي الفلسطيني الصمت الدولي حيال الجرائم التي ترتكبها ادارة السجون بحق الأسرى المرضى في سجون الاحتلال، وعدم وجود إرادة دولية للضغط على الاحتلال لاحترام حقوق الأسرى، وتقديم العلاجات اللازمة لهم، رغم ان عددا كبيرا منهم مصابون بأمراض صعبة وخطيرة كالسرطان والشلل وأمراض القلب والأمعاء وغيرها.

وأضافت أن عدد المرضى في صفوف الأسرى يزداد بشكل ملحوظ، حيث يعاني المئات منهم من أمراض متفاوتة الخطورة، وهم بحاجة إلى العلاج الحقيقي واللازم لأوضاعهم التي تزداد صعوبة مع مرور الأيام.

وحملت الجبهة حكومة الاحتلال وما تسمى إدارة مصلحة سجون الاحتلال المسؤولية الكاملة عن تدهور الوضع الصحي للأسرى المرضى في سجون الاحتلال نتيجة الاهمال الطبي المتعمد الذي ينتهجه الاحتلال ضدهم ، وأن الإهمال الطبي بات السياسة القائمة التي تمارسها إدارة سجون الاحتلال ضد الأسرى الفلسطينيين كأسلوب من أساليب التعذيب غير القانونية المخالفة لاتفاقية جنيف والتي يعاقب عليها القانون الدولي.

وأوضحت أن الصمت الدولي يشجع الاحتلال على تصعيد جرائمه بحق الأسرى الفلسطينيين م، داعية المؤسسات الحقوقية الدولية، لطلب تشكيل لجنة تحقيق دولية وزيارة مختلف السجون للإطلاع على خطورة الأوضاع التي يعيشها الأسرى في سجون الاحتلال.

وأكدت الجبهة على ضرورة وضع قضية الأسرى المرضى في سجون الاحتلال على رأس سلم الأولويات الوطنية وفضح الانتهاكات الاحتلالية بحقهم ودعوة المؤسسات الحقوقية والدولية للضغط على حكومة الاحتلال وما تسمى ” مصلحة السجون الإسرائيلية” من أجل إطلاق سراحهم و ضمان متابعة علاجهم خارج المعتقلات والتي هي مدافن للاحياء وتمارس فيها أبشع أشكال وأساليب التعذيب والقهر الجسدي والنفسي بحق أسرى الحرية.

ودعت الجبهة إلى أهمية تحرك الشارع الفلسطيني إلى جانب كافة القوى والفعاليات والمؤسسات بتحركات شعبية وجماهيرية داعمة لنضال الحركة الأسيرة، وأن تبقى قضية الأسرى قضية حيّة في الوجدان الشعبي تقديراً لنضالات وبطولات وصمود الأسرى الذين يناضلون من أجل تحقيق الحرية الناجزة لشعبهم الفلسطيني.

شركة كهرباء القدس