حملة ع كيفك
الرئيسية / أسرى / نقل الأسير إياد عمر إلى مستشفى “نهاريا” الإسرائيلي

نقل الأسير إياد عمر إلى مستشفى “نهاريا” الإسرائيلي

رام الله/PNN- نقلت إدارة سجون الاحتلال الأسير إياد نظير عمر (39 عامًا)، إلى مستشفى “نهاريا” الإسرائيلي، حيث سيخضع يوم غد لعملية جراحية لاستئصال ورم في الدماغ.

وأوضح نادي الأسير أن الأسير عمر وهو من مخيم جنين عانى مؤخرًا من تدهور وتفاقم في وضعه الصحيّ حيث يقبع في سجن “مجدو”، إلى أن أظهرت الفحوص الطبية أنّه مصاب بورم بالدماغ (حميد).

الأسير إياد عمر معتقل منذ عام 2002، ومحكوم بالسّجن لمدة 24 عامًا، وخلال سنوات اعتقاله فقد والديه وحرمه الاحتلال من وداعهما، كما وحُرمت والدته من زيارته قبل وفاتها لمدة عشر سنوات.

وطالب نادي الأسير كافة الجهات المختصة بضرورة التحرك العاجل، لمتابعة الوضع الصحي للأسير عمر، ولضمان الاستمرار في متابعة علاجه.

وأكّد نادي الأسير، أنّ الحالات المرضية بين صفوف الأسرى في تصاعد لاسيما مع تسجيل عدة حالات تبين إصابتها بأورام، وكان آخرهم الأسير ناصر أبو حميد.

وحمّل نادي الأسير إدارة سجون الاحتلال المسؤولية الكاملة عن حياة الأسير عمر وكافة الأسرى المرضى، الذين يواجهون سياسات ممنهجة تسببت بإصابتهم بأمراض مزمنة، وشكلت سياسة الإهمال الطبي المتعمد، وبنية السجون بما فيها من تفاصيل تنكيلية، أسبابًا مركزية في إصابة الأسرى بأمراض خطيرة، لاسيما ممن أمضوا سنوات طويلة في الأسر.

يُشار إلى أنّ عدد الأسرى المرضى في سجون الاحتلال بلغ نحو (550)، ومنذ عام 1967 اُستشهد (71) أسيرًا جرّاء سياسة الإهمال الطبي، وهم من بين (226) شهيدًا.

شركة كهرباء القدس