أخبار عاجلة
حملة ع كيفك
الرئيسية / أخبار إقليمية ودولية / البيت الأبيض: إجلاء 3200 أمريكي من أفغانستان حتى الآن

البيت الأبيض: إجلاء 3200 أمريكي من أفغانستان حتى الآن

واشنطن/PNN- قال مسؤول بالبيت الأبيض إن الجيش الأمريكي أجلى نحو 3200 من الأمريكيين والمقيمين الدائمين في الولايات المتحدة وأسرهم من أفغانستان حتى الآن، مشيرا إلى أنه تم إجلاء نحو 1100 أمريكي يوم الثلاثاء.

وأضاف المسؤول في بيان:””والآن بعد أن استقرينا على وتيرة، نتوقع أن تزداد هذه الأرقام”.

وفي وقت سابق، قال مستشار الأمن القومي الأمريكي جيك سوليفان، إن طالبان أبلغت الولايات المتحدة بأنها ستوفر ممرا آمنا للمدنيين للوصول إلى المطار في أفغانستان.

وأضاف سوليفان أيضا في إفادة إخبارية بالبيت الأبيض نقلتها “رويترز”، أن الولايات المتحدة تعتقد أن عملية الإجلاء في كابول يمكن أن تستمر حتى 31 آب/ أغسطس، وأنها تتحدث مع طالبان عن الجدول الزمني المحدد لذلك وكيف سيتم تنفيذه.

وهرعت الولايات المتحدة وحلفاؤها الغربيون لإجلاء الدبلوماسيين والمدنيين بعد عودة طالبان إلى السلطة مع استمرار وجود آلاف الأمريكيين في البلاد.

وأرسلت واشنطن آلاف الجنود الأمريكيين إلى كابول للمساعدة في جهود الإجلاء بعد انهيار الجيش والحكومة في أفغانستان في أعقاب تقدم قوات طالبان الخاطف.

وقال سوليفان: ”أبلغتنا طالبان باستعدادها لتوفير ممر آمن للمدنيين إلى المطار، ونعتزم إلزامهم بهذا التعهد“.

وأضاف: ”نعتقد بأن هذا يمكن أن يستمر حتى الحادي والثلاثين، ونحن نتحدث معهم بشأن الجدول الزمني الدقيق لكيفية تنفيذ هذا“.

وأشار إلى أنه من السابق لأوانه القول ما إذا كانت الولايات المتحدة تعترف بطالبان قوة حاكمة شرعية في أفغانستان.

وبين أنه ”في الوقت الحالي هناك وضع فوضوي في كابول.. وفي النهاية سيكون الأمر متروكا لطالبان لتظهر لبقية العالم من هي، وكيف تنوي المضي قدما. ولم يكن سجل الإنجازات جيدا، ولكن من السابق لأوانه التطرق لهذه الأمر في هذه المرحلة“.

وكانت حركة طالبان قد عقدت، الثلاثاء، أول مؤتمر صحفي رسمي لها في العاصمة الأفغانية كابول، منذ استيلائها على المدينة.

وتعهدت الحركة “بنبرة تصالحية” بـ”احترام حقوق المرأة، والسعي إلى إقامة علاقات طيبة مع البلدان الأخرى، وعدم الانتقام من عناصر الجيش الأفغاني السابقين”.

وقال المتحدث الرئيس باسم حركة طالبان، ذبيح الله مجاهد: “أفغانستان تريد علاقات طيبة مع الجميع لإنعاش الاقتصاد، وتحقيق الرخاء للخروج من هذه الأزمة”.

وأكد مجاهد أنه “لن يُسمح باستخدام أراضي أفغانستان لمهاجمة أحد، ونحن نطمئن المجتمع الدولي”، كما قال: “لا نريد أي أعداء داخليين أو خارجيين”.

وأوضح أنه “سيُسمح للنساء بالعمل والدراسة، وستكون النساء نشيطات للغاية في المجتمع، لكن في حدود مبادئ الشريعة الإسلامية”.

شركة كهرباء القدس