حملة ع كيفك
الرئيسية / أخبار إقليمية ودولية / “الإعلام الغربي” يُسلط الضوء على ارتفاع اصابات كورونا في اسرائيل

“الإعلام الغربي” يُسلط الضوء على ارتفاع اصابات كورونا في اسرائيل

الداخل المحتل/PNN-سلطت وسائل الإعلام الغربية، اليوم الجمعة،الضوء على ارتفاع عدد الإصابات بفيروس كورونا في “إسرائيل”، على الرغم من حملة التطعيم الواسعة في الشهور الماضية.

يُشار إلى أن حملة التطعيم تمكنت من الحد من انتشار الفيروس خلال الشهور الماضية وهو الأمر الذي سمح لقوات الاحتلال الإسرائيلي برفع الإغلاقات والقيود المفروضة على “الإسرائيليين”.

صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية قالت: “إن تضاعف معدل إصابات كورونا اليومي في “إسرائيل” يجعل “إسرائيل” نقطة ساخنة مجددا”.

وأظهرت أرقام وزارة الصحة الإسرائيلية، دخول 600 شخص للمستشفى في حالة خطيرة بسبب كوفيد-19، وهو أعلى رقم منذ منتصف آذار/ مارس، لافتة إلى أن 103 مرضى كانوا يستخدمون أجهزة التنفس الصناعي.

فيما أشارت قناة “الحرة” الأمريكية إلى أن العلماء لا يزالون يقيّمون كيف تراجعت استجابة “إسرائيل” الوبائية من نموذج مثالي إلى مخاوف تحذيرية، في وقت أعيدت فيه القيود على التجمعات والأماكن التجارية والترفيهية هذا الأسبوع، وتفكر الحكومة في إغلاق جديد”.

وعلى عكس البؤر السابقة للعدوى في التجمعات الأرثوذكسية المتشددة المزدحمة والأقل تلقيحا في إسرائيل، انتشر التفشي الجديد في ضواحي الطبقة الوسطى الملقحة جيدا.

ويخشى الخبراء من أن المعدل المرتفع للعدوى في الاحتلال الإسرائيلي بين متلقي اللقاح الأوائل، يشير إلى تضاؤل حماية اللقاح بمرور الوقت، وهو اكتشاف ساهم في قرار الولايات المتحدة يوم الأربعاء بالبدء في تقديم جرعات منشطة للأمريكيين اعتبارا من الشهر المقبل.

تلقت الغالبية العظمى من الإسرائيليين الأكبر سنا جرعتين من لقاح فايزر-بيونتك بحلول نهاية شهر شباط/ فبراير، فيما تم تطعيم حوالي 78 بالمئة من السكان الذين يبلغون من العمر 12 عاما فأكثر.

ويُعتقد أن اللقاح يساعد في منع المرض الشديد للمصابين بكوفيد-19، على الرغم من أن بعض البيانات الإسرائيلية تشير إلى احتمال زيادة خطر الإصابة بمرض شديد بين أولئك الذين تلقوا التطعيمات في وقت مبكر.

وأعلن الاحتلال الإسرائيلي الجمعة، البدء في توسيع حملة التطعيم ضد كورونا بالجرعة الثالثة، لتشمل إسرائيليين في سن الأربعين وما فوق.

شركة كهرباء القدس