حملة ع كيفك
الرئيسية / أخبار إقليمية ودولية / ملك المغرب يأمل بأن تشجع علاقات بلاده مع إسرائيل “سلاما إقليميًا”

ملك المغرب يأمل بأن تشجع علاقات بلاده مع إسرائيل “سلاما إقليميًا”

المغرب/PNN-عبّر الملك المغربي، محمد السادس،اليوم الجمعة، في رسالة للرئيس الإسرائيلي، يتسحاق هرتسوغ، عن أمله بأن “تشجّع العلاقات الإسرائيلية المغربية سلاما إقليميًا واسعًا”.

كما أعرب الملك عن رضاه على “الخطوات التي اتّخذت لتجديد العلاقات”.

ونشرت الرئاسة الإسرائيلية الرسالة المقتضبة، قائلة إنها ردّ على رسالة من هرتسوغ نقلها وزير الخارجية الإسرائيلي، يائير لبيد، الذي زار المغرب الأسبوع الماضي.

وزيارة وزير خارجية إسرائيل إلى المغرب، الأسبوع الماضي، هي الأولى منذ العام 2003.

وكانت الرباط قد جمدت علاقاتها مع إسرائيل، في 2000، إثر اندلاع الانتفاضة الفلسطينية الثانية (انتفاضة الأقصى)، قبل أن يعلن الرئيس الأميركي السابق، دونالد ترامب، نهاية العام الماضي، عن استئناف العلاقات.

والخميس الماضي، قال لبيد من الرباط إن العمل جارٍ على رفع التمثيل الدبلوماسي مع المغرب إلى مستوى السفارات “خلال شهرين”.

وأضاف أنه اتفق مع نظيره المغربي، ناصر بوريطة، على رفع مستوى العلاقات إلى “علاقات دبلوماسية كاملة”، وأن بوريطة سيأتي إلى إسرائيل في الرحلة الجوية الأولى لشركة الطيران المغربية، في تشرين أول/أكتوبر أو تشرين ثان/نوفمبر المقبلين، وأنه أثناء زيارته سيفتتح “السفارة” المغربية في إسرائيل.

ونقل موقع “واينت” عن لبيد قوله “إستراتيجيًا، ما نخلقه هنا هو محور سياسي إسرائيلي – مغربي – مصري – أردني – بحريني وإماراتي، لطرح بديل عملي للتطرف الديني” في مواجهة إيران.

وهاجم لبيد الحكومة الإيرانية الجديدة، قائلا “بشكل معيّن، تشكيلة الحكومة الجديدة التي تشمل أحد الأشخاص المسؤولين عن هجوم بيونس آيرس تهوّن علينا الشرح للعالم عمّا يجري الحديث. واضح أنها حكومة إرهابية ودولة إرهاب”، وفي العام 1992 أسفر هجوم على السفارة الإسرائيلية في بوينس آيرس عن مقتل 29 شخصًا، بينهم 4 إسرائيليين.

ونقل موقع “واللا” عن لبيد قوله “لدينا ولدى الفلسطينيين زيادة سكانية طبيعية، وسنبني (مستوطنات) بناءً على ذلك. لكننا لن نفعل على الأرض خطوات تمنع مفاوضات مستقبلية، لكننا أيضًا لن نمنع أشخاصًا من تربية أبنائهم في المستوطنات الحالية”.

شركة كهرباء القدس