حملة ع كيفك
الرئيسية / حصاد PNN / مواجهات واصابات بالاختناق خلال قمع جيش الاحتلال لمسيرات منددة بالاستيطان والاحتلال

مواجهات واصابات بالاختناق خلال قمع جيش الاحتلال لمسيرات منددة بالاستيطان والاحتلال

رام الله /PNN/ أصيب عشرات المواطنين بالاختناق خلال قمع جيش الاحتلال لمسيرة كفر قدوم الأسبوعية المناهضة للاستيطان والمطالبة بفتح شارع القرية المغلق منذ أكثر من 17 عاما والتي انطلقت تنديدا باستمرار اعتداءات جيش الاحتلال والمستوطنين بحق شعبنا في مختلف المحافظات.

وأفاد الناطق الإعلامي في إقليم قلقيلية مراد شتيوي ان مواجهات عنيفة اندلعت مع جيش الاحتلال بعد انطلاق المسيرة استخدم فيها الشبان الحجارة وأشعلوا عشرات الإطارات المطاطية قرب مستعمرة قدوميم ،فيما رد الجنود بإطلاق قنابل الغاز والأعيرة المعدنية مما ادى لوقوع عشرات الإصابات بالاختناق عولجت ميدانيا.

وانطلقت المسيرة بعد صلاة الجمعة من مسجد عمر بن الخطاب بمشاركة المئات من أبناء البلدة الذين رددوا الشعارات الوطنية الداعية للوحدة الوطنية الميدانية وتصعيد المقاومة الشعبية في كل محافظات الوطن.

وفي ذات السياق أفادت مصادر محلية ان جيش الاحتلال اقتحم البلدة منتصف ليلة امس وأطلق قنابل صوت بكثافة بشكل عشوائي بهدف خلق حالة إرباك بين صفوف المواطنين خاصة النساء والأطفال، مشيرة ذات المصادر الى ان ذلك يندرج في سياق العقوبات الجماعية التي يمارسها جيش الاحتلال بحق سكان البلدة ردا على استمرار مسيرتهم الأسبوعية.

إصابة مواطن بالرصاص وآخرون بالاختناق خلال مواجهات بيت دجن شرق نابلس

و أصيب مواطن بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، اليوم الجمعة، خلال قمع الاحتلال مسيرة مناهضة للاستيطان في بيت دجن شرق نابلس.

وقال مدير مركز الاسعاف والطوارئ في الهلال الاحمر بنابلس أحمد جبريل، إن قوات الاحتلال قمعت المسيرة الأسبوعية المنددة بالاستيطان في بيت دجن، ما أدى إلى إصابة مواطن بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، والعشرات بالاختناق بالغاز المسيل للدموع.

الاحتلال يعتقل ثلاثة مواطنين ومتضامنين أجنبيين خلال قمع وقفة منددة بالاستيطان جنوب الخليل

وفي الخليل اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الجمعة، ثلاثة مواطنين ومتضامنين أجنبيين، بعد قمع وقفة منددة بالتوسع الاستيطاني، والاعتداءات المتكررة للمستوطنين في مسافر يطا جنوب الخليل.

وأفاد منسق اللجان الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان شرق يطا وجنوب الخليل راتب الجبور بأن جنود الاحتلال هاجموا المواطنين والمتضامنين الأجانب المشاركين في الوقفة، وحاصروهم وأطلقوا تجاههم قنابل الغاز المسيل للدموع والصوت، ما أدى الى إصابة العشرات بالاختناق واحتراق مساحات واسعة من أراضي المواطنين الزراعية.

وأفادت المصادر بأن قوات الاحتلال اعتقلت 5 من المشاركين في الوقفة لم تعرف هويتهم بعد، بينهم متضامنان أجنبيان.

وأضاف الجبور، أن المئات من الأهالي وأصحاب الأراضي أدوا صلاة الجمعة على أراضيهم في منطقة “ام الشقحان” الواقعة بين التواني وشعب البطم شرق يطا، المهددة بالاستيلاء عليها من قبل مستوطني “افيقال” المقامة على أراضي المواطنين.

وتأتي هذه الفعالية ضمن سلسلة الفعاليات الأسبوعية التي تنظمها هيئة مقاومة الجدار والاستيطان وأصحاب الأراضي، وإقليم حركة “فتح” بيطا، ولجان الحماية والصمود.

وأضاف الجبور أن هذه الفعاليات تأتي ردا على قيام عدد من المستوطنين بنصب خيام، ووضع حافلة نقل ركاب على أراضٍ تعود لعائلة “جبارين” في تلك المنطقة، تمهيدا للاستيلاء عليها لصالح توسيع المستوطنات القريبة.

ورفع المشاركون في الوقفة الأعلام الفلسطينية، ورددوا الشعارات المنددة بسياسة التطهير العرقي التي ينتهجها الاحتلال بحق المواطنين، مؤكدين تمسكهم بأرضهم، وأنهم لن يسمحوا للاحتلال بتنفيذ مخططاته الاستيطانية وسلب أراضيهم.

شركة كهرباء القدس