حملة ع كيفك
الرئيسية / فلسطينيون في المهجر / مديرة عمليات “الاونروا” تبحث احتياجات مخيم الدهيشة مع اللجنة الشعبية وفعاليات ومؤسسات المخيم

مديرة عمليات “الاونروا” تبحث احتياجات مخيم الدهيشة مع اللجنة الشعبية وفعاليات ومؤسسات المخيم

بيت لحم /PNN/ حسن عبد الجواد – دعت اللجنة الشعبية وقوى ومؤسسات وفعاليات مخيم الدهيشة، وكالة الغوث الدولية، الى تعزيز التعاون والحوار والشراكة مع المجتمع المحلي، في المخيمات الفلسطينية، وعدم اتخاذ أية إجراءات ضد العاملين في الوكالة من شانها تعكير صفو هذه العلاقة، وتوتير الأجواء في المخيمات وتجمعات اللاجئين.

جاء ذلك خلال لقاء عقد مع مديرة عمليات الاونروا في الضفة الغربية غوين لويس في مقر اللجنة الشعبية للخدمات في المخيم، حضره محمد طه أبو عليا رئيس اللجنة الشعبية في المخيم، والنائب السابق محمد اللحام”ابو خليل”، وامجد ابو لبن مدير وكالة الغوث في جنوب الضفة، ومصطفى يونس مدير مخيم الدهيشة، وإبراهيم ابو سرور مدير مخيمي عايدة وبيت جبرين، وممثلي القوى والمؤسسات في مخيم الدهيشة والمحافظة.

وأكد أبو عليا على أهمية تعزيز العلاقة بين مجتمعات اللاجئين في المخيمات الفلسطينية ووكالة الغوث، لافتا إلى عدم صوابية إجراءات الوكالة التي طالت مؤخرا مدير مدرسة ذكور الدهيشة الأستاذ محمد عطية رمضان ، والإجراءات المتوقعة التي قد تطال عدد من معلمي المدرسة، الأمر الذي يهدد العملية التعليمية، مشير إلى التقدم الكبير في المستوى التعليمي والتربوي للطلبة جراء الجهود المميزة لمدير المدرسة ومعلميها خلال العام المنصرم.

ودعا وكالة الغوث إلى تعزيز لغة الحوار مع مؤسسات وفعاليات المخيمات، والابتعاد عن خيار اتخاذ الإجراءات العقابية ضد العاملين في مؤسسات وكالة الغوث، والى تنفيذ المشاريع المتعلقة بالنفايات والبنية التحتية في المخيم، بهدف تحسين الخدمات التي تقدمها لأهالي المخيم.
وأكدت غوين على أهمية اللقاء مع مؤسسات وفعاليات المجتمع المحلي، في مخيم الدهيشة، وعبرت عن ارتياحها للتعاون والشراكة ولغة الحوار بين الاونروا والمجتمع المحلي في المخيم.

ودعت مؤسسات المجتمع المحلي الى تشجيع المواطنين الى تلقي التطعيم لمواجهة فايروس كورونا، وخاصة في ظل ازدياد حالات الإصابة، موضحة ان الاونروا جهزت المراكز الصحية لديها بالأجهزة الطبية واللازمة، لمواجهة الموجة الرابعة لانتشار الفايروس، في مخيمات وتجمعات اللاجئين.

وأشارت إلى ان وكالة الغوث ستشرع بإعادة بناء مدرسة ذكور الدهيشة خلال الشهر القادم، وتزويد المخيمات في جنوب الضفة باليات جمع وإتلاف النفايات “تركتورات، كومبكتر، وتنك للنضح، استبدال الحاويات”.

وأكدت لويس أنها تشارك المجتمع المحلي في مخيم الدهيشة انطباعهم وتقييمهم الايجابي للجهود التي بذلها مدير المدرسة محمد عطية بالتعاون مع المعلمين وإدارة الوكالة لتحسين المستوى الأكاديمي والخدمات التربوية المقدمة لطلبة المدرسة، وتعهدت بتطبيق مفهوم العدالة والإنصاف والحيادية وفق معايير الأمم المتحدة في علاجها لبعض الأخطاء، وخاصة لمن يتحملون وظائف مسؤولة في مؤسسات وكالة الغوث.

وطالب النائب ابو خليل اللحام وكالة بتعزيز الشراكة مع اللجان الشعبية ومجتمع المخيمات، باعتبارها الطريق الأفضل للحفاظ على دور ومكانة الاونروا، وحماية حقوق اللاجئين.

وقال أن برامج وكالة الغوث المتعلقة باللاجئين الفلسطينيين مستهدفة، من قبل حكومة الاحتلال، التي تعبر نفسها فوق القانون الدولي، وهو ما يتسبب بقلق كبير في أوساط اللاجئين، و هو ما يدفع اللاجئين في كل أماكن تواجدهم للتكاتف من اجل حماية دور وكالة الغوث العلاقة معها والحفاظ عليه كشاهد أممي على نكبة الشعب الفلسطيني.

وقال محمد الجعفري منسق القوى الوطنية، ان مؤسسات وفعاليات المخيمات تحترم معايير وقيم الحيادية لدى وكالة الغوث، والتي هي جزء أصيل من معايير الحيادية لدى الأمم المتحدة. وأكد حرص أهالي المخيم على وحدتهم وتماسكهم في مواجهة المحتل الإسرائيلي، وعلى أهمية دور ومكانة الاونروا، واستمرار خدماتها لأهالي المخيمات وتجمعات اللاجئين.

وأشار إلى القفزة النوعية التي طرأت على مستوى التعليم في مدرسة ذكور مخيم الدهيشة، والى أن مدير المدرسة والمعلمين يجب أن يكرموا على جهودهم التي بذلوها في هذا المجال، بدلا من اتخاذ إجراءات بحقهم.

شركة كهرباء القدس