أخبار عاجلة
حملة ع كيفك
الرئيسية / محليات / فوز المهندسة نادية حبش بمنصب نقيب المهندسين الفلسطينيين
المهندسة نادية حبش
المهندسة نادية حبش

فوز المهندسة نادية حبش بمنصب نقيب المهندسين الفلسطينيين

رام الله/PNN- فازت المهندسة بمنصب نقيب المهندسين الفلسطينيين في انتخابات مجلس النقابة للدورة (2021 – 2024) التي جرت، يوم أمس الخميس، لتكون بذلك أول امرأة تتولى هذا المنصب منذ نشأة النقابة.

وتنافست في هذه الانتخابات عدة قوائم، أبرزها قائمتا:”المهندس الفلسطيني” المدعومة من حركة فتح و”العزم المهنية” التي ترأسها نادية حبش والمدعومة من حركة حماس والجبهة الشعبية، لاختيار مجلس نقابة يتكون من 15 عضوًا على مستوى الضفة.

وتضم نقابة المهندسين التي تأسست عام 1963 في عضويتها قرابة 26 ألف مهندس ومهندسة، يقوم 11518 منهم بتسديد رسوم النقابة ويحق لهم المشاركة في الانتخابات.

ورحب المهندسون بهذه الانتخابات التي تجري بانتظام في الضفة الغربية، مؤكدين أهميتها بالنسبة للنقابة ولعملها، مطالبين بإجراء انتخابات النقابة في كافة أرجاء الوطن خدمة للجسم النقابي والمستفيدين من الخدمات التي يقدمها المهندس الفلسطيني.

وتمتد دورة نقابة المهندسين لأربعة أعوام، ويجري الانتخاب على أساس فردي، علما أن مجلس النقابة يتكون من 15 عضواً، هم أعضاء هيئة المكتب أي النقيب ونائبه، وأمينا السر والصندوق، إضافة إلى 11 عضواً، يمثلون رؤساء اللجان الفرعية في محافظات الضفة، ويجري انتخابهم على أساس مناطقي.

يذكر أن المهندسة نادية حبش 62 عاما من مواليد مدينة القدس المحتلة وشاركت في تأسيس دائرة الهندسة المعمارية في جامعة بيرزيت إحدى أعرق الجامعات الفلسطينية.

وبهذا الصدد، أعربت نادية حبش، عن سعادتها بالفوز بالانتخابات، مشيرة إلى أن القائمة ستعمل لخدمة الجسم الهندسي بأكمله. وفق صحيفة الأيام.

وبينت أن الخطوط العريضة للقائمة تتمثل في رفع أتعاب العمل الهندسي وأجور المهندسين بشكل عام وتحقيق العيش الكريم لهم، والعمل على دور النقابة لتخدم كافة المهندسين بعدل ودون تمييز عبر إعادة بناء هيكلية النقابة، وإعادة احتضان كافة المهندسين خاصة الشبان العازفين عن عضوية النقابة وتشجيعهم على العودة إليها.

كما أوضحت أن هذه الخطوط تتضمن إعادة بناء خدمات النقابة على أسس جديدة وعادلة، علاوة على إعادة بناء النقابة بعقلية مهنية وعلمية توسع المشاركة اللاأفقية واللامركزية في جسم النقابة، وتعزز الديمقراطية النقابية والشراكة والمشاركة في صنع القرار، عبر إعداد نظام داخلي حديث ومتطور يعزز المهنية.

ولفتت إلى أن الخطوط تشمل أيضاً الاهتمام بالمهندسين الجدد والعمل على إيجاد فرص عمل لهم، علاوة على تعزيز مساهمة النقابة وحضورها على الصعيد الوطني والنضالي.

شركة كهرباء القدس