حملة ع كيفك
الرئيسية / أخبار إقليمية ودولية / مجلس النواب الأميركي يناقش تمويل “القبة الحديدية”

مجلس النواب الأميركي يناقش تمويل “القبة الحديدية”

واشنطن/PNN- يناقش مجلس النواب الأميركي، اليوم الخميس، تقديم مساعدات عسكرية لـ”إسرائيل”، وذلك بعد إسقاط البند الذي ينص على منح “إسرائيل” مساعدات بمبلغ مليار دولار لتمويل وحدات اعتراض يتم استخدامها في منظومات “القبة الحديدية”، من مشروع قانون ميزانية الحكومة الأميركية.

جاء ذلك بحسب ما ذكرت وسائل الإعلام الإسرائيلية، صباح اليوم، الخميس. وذكرت أنه “سيتم طرح تقديم المساعدة لتمويل ‘القبة الحديدية‘ في مجلس النواب الأميركي اليوم (الخميس)، وذلك بعد شطب هذا البند من قانون الموازنة الأميركية، إثر معارضة أعضاء كونغرس منتمين إلى ما يسمى بالجناح التقدمي في الحزب الديمقراطي”.

ومساء أمس، قدمت رئيسة لجنة التخصيصات في مجلس النواب الأميركي، عضو الكونغرس عن الحزب الديمقراطي روزا دي لاورو، اقتراحا لتمويل الصواريخ الاعتراضية لمنظومة “القبة الحديدية” بقيمة مليار دولار.

وقالت دي لاورو إن “الولايات المتحدة ملتزمة بأمن صديقتنا وحليفتنا إسرائيل قوي. تمويل صواريخ الاعتراض المصممة لحماية إسرائيل من الاعتداءات هو واجبنا القانوني والأخلاقي”.

وأضافت أن المشروع سيقدم بدعم الحزبين الديمقراطي والجمهوري لـ”تجسيد التزام الحزبين في الكونغرس الأميركي بأمن إسرائيل كجزء من شرق أوسط يسوده سلام دائم”، وأكدت لجنة الشؤون العامة الأميركية الإسرائيلية (أيباك) أن التصويت على تمويل القبة الحديدية سيتم بدعم الحزبين الديمقراطي والجمهوري.

وأمس، الأربعاء، نجح عدد من أعضاء الحزب الديمقراطي في مجلي النواب، في إسقاط البند الذي ينص على منح إسرائيل مساعدات بمبلغ مليار دولار لتعزيز مخزون ذخيرة الجيش الإسرائيلي في أعقاب الحرب الأخيرة على قطاع غزة المحاصر، في أيار/ مايو الماضي، بما في ذلك إمداد منظومة “القبة الحديدية” المضادة للصواريخ، بالذخيرة والمعدات اللازمة.

وذكرت صحيفة “جروزاليم بوست” الإسرائيلية، الأربعاء، أن هذه الخطوة قادها عضوي الكونغرس ألكساندريا كورتيز ورشيدة طليب. وأضافت: “الديمقراطيون التقدميون الذين يعرقلون تمويل “القبة الحديدية” هم من بين أولئك الذين ضغطوا لمنع وصول الأسلحة إلى إسرائيل خلال عملية حارس الأسوار في أيار/ مايو الماضي” في إشارة الى الحرب الإسرائيلية الأخيرة على غزة.

شركة كهرباء القدس