حملة ع كيفك
الرئيسية / أخبار إقليمية ودولية / البحرين و”إسرائيل” تبحثان تعاونهما في مواجهة الهجمات الإيرانية بطائرات مسيّرة
أرشيف

البحرين و”إسرائيل” تبحثان تعاونهما في مواجهة الهجمات الإيرانية بطائرات مسيّرة

البحرين/PNN-تبحث البحرين ودولة الاحتلال في تعاون لمواجهة هجمات إيرانية بطائرات مسيرة من دون طيار، حسبما نقلت صحيفة “هآرتس” العبرية، اليوم، عن مصادر مطلعة على الموضوع. وبحث وزير خارجية الاحتلال، يائير لبيد، أثناء زيارته للبحرين، أمس، في طرق لإنشاء “أمن إبحار” السفن البحرينية في الخليج.

وقال مصدر سياسي للصحيفة إن “إيران تطور قدرات قتالية من دون مُشغل، مثل طائرات من دون طيار ولكن ليس هذه فقط. وهذا يقلق الجميع هنا، وواضح للجميع أي قدرات نحن نضعها على الطاولة”.

وكان رئيس حكومة الاحتلال، نفتالي بينيت، قد تطرق إلى هذا الموضوع خلال خطابه في الجمعية العامة للأمم المتحدة، يوم الإثنين الماضي، وقال إن إيران تستخدم “أسرابا من الطائرات الفتاكة من دون طيار”، وأنها تخطط لتسليح أذرعها في اليمن والعراق وسورية ولبنان بطائرات كهذه.

وإلى جانب لقائه مع ملك البحرين، حمد بن عيسى آل خليفة، وولي العهد، سلمان بن حمد آل خليفة، زار لبيد برفقة وزير الخارجية البحريني، عبد اللطيف الزياني، البارجة الأميركية “بيرل هاربر”، حيث استقبلهما قائد الأسطول الخامس الأميركي، براد كوبر. وقاعدة الأسطول الخامس الأميركي موجودة في البحرين. وأفادت الصحيفة بأنه في دولة الاحتلال وصفوا زيارة لبيد للبارجة بأنه “حدث إستراتيجي هام”.

وأضافت الصحيفة أن القضايا الأمنية، وبضمنها الموضوع الإيراني، احتلت قسما كبيرا من اللقاء بين لبيد وملك البحرين، كما تناول اللقاء قضايا اقتصادية. وقال مصدر سياسي إسرائيلي إن ملك البحرين لا يلتقي عادة ضيفا بمستوى وزير خارجية، لكن بادرات النية الحسنة من جانب الملك وولي العهد ووزير الخارجية تجاه لبيد تدل على رغبة البحرين في التعبير بشكل علني عن تعزيز علاقاتها مع دولة الاحتلال.

واعتبر لبيد خلال مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره البحريني أن “الصراع العالمي ليس بين اليهودية وبين الإسلام أو المسيحية، وإنما هو بين المعتدلين والمتطرفين. وسوية مع جميع أصدقائنا في الخليج نقود اليوم تحالفا شجاعا من المعتدلين، الذين ينظرون إلى الأمام وينشئون مستقبلا مزدهرا من الاستقرار والتسامح. ونحن نعيش في واقع عالمي سيختفي فيه من يعزل نفسه، والذين يتعاونون سيقودون الشرق الاوسط والعالم”.

وتابع لبيد أن “البحرين، مثل إسرائيل، تشمل في داخلها تاريخا قديما إلى جانب قدرات غير مألوفة من العالم التكنولوجي الجديد. وفرصنا مشتركة، تهديداتنا مشتركة، وهي ليست بعيدة عن هنا” في إشارة إلى إيران. ورغم أن الوزيران لم يتطرقا مباشرة إلى إيران خلال المؤتمر الصحافي، إلا أن الصحيفة نقلت عن مسؤول بحريني قوله لاحقا إنه “لا أحد يعاني من إيران أكثر منا”.

شركة كهرباء القدس