حملة ع كيفك
الرئيسية / أقتصاد / الخبراء لا يتوقعون تعافيه سريعا : الدولار في أدنى مستوى منذ ٢٥ عاما و الشيكل يواصل الصعود

الخبراء لا يتوقعون تعافيه سريعا : الدولار في أدنى مستوى منذ ٢٥ عاما و الشيكل يواصل الصعود

بيت لحم/PNN/ما يزال سعر صرف الدولار الامريكي في انخفاض امام الشيكل الاسرائيلي حيث قالت مصادر اقتصادية محلية واسرائيلية ان الدولار لم يشهد مثل هذا الانخفاض منذ خمسة وعشرين عاما وانه لا يتوقع ان يعود لمكانته في الوقت الحالي.

وفي هذا الاطار أفاد موقع “كالكالست” العبري بأن الشيكل يواصل الصعود والدولار في أدنى مستوى منذ ٢٥ عاما، إذ وصل سعر صرف الدولار مقابل الشيكل إلى 3.115.

وأوضح موقع “كالكالست” الاقتصادي، أن سعر صرف اليورو الأوروبي انخفض إلى 3.611 شيكل، مقابل 4 شيكل في بداية العام.

وجاءت أسعار العملات مقابل الشيكل صباح اليوم، على النحو التالي سعر صرف الدولار : 3.16 شيكل و سعر صرف الدينار : 4.45 شيكل اما سعر  صرف اليورو : 3.65 شيكل.

وتوقع الدكتور سمير حزبون الخبير بالشان الاقتصادي ورئيس مجلس ادارة غرفة تجارة وصناعة بيت لحم قي حديث لشبكة PNN استمرار انخفاض سعر صرف الدولار امام الشيكل الاسرائيلي.

و قال الدكتور حزبون انه غير متفائل بعودة ارتفاع سعر صرف الدولار مشيرا الى ان الشيكل الاسرائيلي في اقتصادنا هو اداة تداول في حين الدولار والدينار واليورو ادوات ادخار و الناس لا يلجؤن للادخار بالشيكل وهو ما يعرف اقتصاديا بمصطلح ان العملات الردئية تطرد العملات الجيدة وفي هذه الحالة يكون الشيكل هو العملة الردئية التي تطرد العملة الجيدة اي الدولار.

واشار ان السبب الابرز في ارتفاع سعر صرف الشيكل امام الدولار يعود الى كون الحكومة الاسرائيلية بدات بتعزيز موقفها الاقتصادي قبيل اقرار الموازنة العامة لدولة اسرائيل في الايام المقبلة حيث تعزز ذلك من خلال سياسة الانفتاح علىدول العالم ومنها الدول العربية التي تعتبر اسواق جديدة للمنتجات الاسرائيلية زاد من قدرة وقوة الشيكل الاسرائيلي امام العملات الاخرى حيث تشير الاحصائيات الى ان الناتج القومي الاسرائيلي بلغ 600 مليار في حين اننا في فلسطين ناتجنا القومي 26 مليار وبالتالي لا يمكن المقارنة بين الطرفين.

واكد حزبون الى ان الازمات الاقتصادية والتضخم في الولايات المتحدة يضعف الدولار في العالم وتوضح المؤشرات الى ان الانخفاض في سعر الدولار سيستمر مما سيؤثر سلبا على كل نواحي الحياة في فلسطين و الكل سيتاثر بسعر الدولار حتى من لا يتقاضون راتبا بالدولار لان التاجر في النهاية يستورد بضائعه بالدولار وحال انخفضت قيمته ومع تزايد الضرائب والنقل واسعار المواد الخام فان كل ذلك سيؤدي لتاثر الكل بهذه القضايا

كما اكد انه ليس متفائلا بارتفاع سعر الدولار سريعا لانه هناك ازمات اقتصادية عالمية ناتجة عن اسباب عدة اهمها الكورونا وارتفاع سعر النفط حيث اتفقت السعودية وروسيا في منظمة اوبك على رفع الاسعار ومضاعفتها مما سيزيد دخل هذه الدول ويزيد معاناة الدول المستوردة ومنها الولايات المتحدة وهو مؤشر لعدم تعافي الدولار قريبا.

وحول سؤال حول كيفية تعامل من يدخرون الدولار مع هذا الانخفاض قال حزبون ان هناك طريقة اقتصادية للتعامل مع هذا الوضع وهو ان يقوم المواطن ممن لديه دولار بالتعامل وشراء اكثر من عملة وهو ما يعرف بسلة العملات والا يبقى مرتبطا بعملة ادخار واحدة لان ما تخسره في هذه العملة يمكن ان تربحه بالاخرى.

شركة كهرباء القدس