حملة ع كيفك
الرئيسية / سياسة / مسؤول إسرائيلي يدعو إلى إقامة مستوطنة دائمة بجوار قبر يوسف في نابلس

مسؤول إسرائيلي يدعو إلى إقامة مستوطنة دائمة بجوار قبر يوسف في نابلس

الضفة الغربية/PNN/دعا الرئيس التنفيذي لمجلس “يشع” الاستيطاني في الضفة الغربية، “يغئال دلموني”، إلى إقامة مستوطنة يهودية دائمة بجوار قبر يوسف في مدينة نابلس.

وطالب “دلموني” في مقال له نشرته صحيفة “إسرائيل هيوم” العبرية بإنشاء المستوطنة في نابلس كي يصبح قبر يوسف مقصدا آمنا لجماعات المستوطنين، على غرار ما يحدث في المسجد الإبراهيمي بمدينة الخليل.

وشدد على ضرورة إنشاء ما أسماها “نواة يهودية” في نابلس بدلًا من تأمين اقتحامات المستوطنين بحراسة عسكرية مشددة في كل مرة يقتحمون فيها منطقة قبر يوسف.

وشهدت مدينة نابلس الليلة الماضية مواجهات عنيفة وإطلاق مقاومين النار على قوات الاحتلال التي اقتحمت المنطقة الشرقية من مدينة نابلس لتأمين اقتحام المستوطنين لقبر يوسف.

وأشعل عشرات الشبان إطارات السيارات كما استهدفوا آليات الاحتلال بوابل من الزجاجات الحارقة والحجارة لإعاقة عملية الاقتحام.

وقبل أسابيع استهدفت عملية لإطلاق نار جنود الاحتلال وأدت إلى إصابة اثنين منهم خلال عملية اقتحام المستوطنين للمنطقة.

ويتذرع الاحتلال بأن قبر يوسف “مقام ديني” لليهود، حتى يكرر اقتحامه ويدفع بمئات المستوطنين إلى المنطقة التي يسعي للسيطرة عليها، رغم وقوعها في قلب الأحياء السكنية بمدينة نابلس.

فيما يؤكد الفلسطينيون أن الموقع هو أثر إسلامي مسجل لدى دائرة الأوقاف الإسلامية، وكان مسجداً قبل الاحتلال الإسرائيلي، ويضم قبر شيخ صالح يدعى “يوسف دويكات” من بلدة بلاطة البلد.

ويحاول الاحتلال تزييف الحقائق للسيطرة على المنطقة بذرائع دينية.

وتعتبر مناطق نابلس والقدس وبيت لحم، الأكثر تعرضا للانتهاكات الإسرائيلية بواقع (477، 394، 214) انتهاكا على التوالي.

شركة كهرباء القدس