حملة ع كيفك
الرئيسية / أخبار إقليمية ودولية / مسؤول بمجلس النواب الليبي: معطيات قوية تشير إلى ضرورة تأجيل موعد الانتخابات

مسؤول بمجلس النواب الليبي: معطيات قوية تشير إلى ضرورة تأجيل موعد الانتخابات

بيت لحم/PNN- طالب رئيس لجنة الشؤون الداخلية في مجلس النواب الليبي سليمان الحرارين السلطتين النفيذية والتشريعية بالسعي إلى تأجيل الانتخابات العامة المقررة في 24 ديسمبر.

ونقل موقع مجلس النواب الليبي الإلكتروني عن الحراري دعوته “السلطات الليبية وأبرزها مجلس النواب إلى تحمل مسؤولياته والتحدث بشكل صريح وحاسم إلى الشعب الليبي بعدم إمكانية اجراء الانتخابات المقررة في 24 ديسمبر”.

وأعرب السمؤول في مجلس النواب الليبي عن “استغرابه وأسفه من عدم صدور أي موقف رسمي بالخصوص بالرغم من وجود معطيات قوية تشير إلى ضرورة تأجيل موعد الانتخابات”.

كما دعا الحراري أيضا “رئيس المفوضية العليا للانتخابات للتصريح بشكل علني وواضح عن عدم القدرة على اجراء الانتخابات في موعدها المقرر من الجانب الفني”.

ولفت رئيس لجنة الشؤون الداخلية في مجلس النواب الليبي إلى أن “رئيس الوزراء و وزير الداخلية مطالبان بالإقرار بتقصيرهما الكبير فيما يتعلق بتأمين العملية الانتخابية”، ورأى في هذا السياق أن “ما تعرضت له المحاكم من اعتداء، وكذلك اغلاق مراكز الاقتراع في الايام الماضية هو خير دليل، وأنه على وزير الداخلية أن يوضح بأن الوزارة غير قادرة حاليا على تأمين الانتخابات القادمة وضمان نزاهتها”.

كما نُقل عن الحراري تأكيده أن “بعثة الأمم المتحدة دورها تقديم الدعم الفني للسلطات الليبية، وليست الوصاية عليها أو على ارادة الشعب الليبي، وعلى البعثة الالتزام بعدم التدخل في الشؤون الداخلية او الانحياز لطرف ما”.

وذكر في الشأن ذاته أن “إصرار البعثة على خلق أجسام سياسية موازية والتعامل معها وتجاوزها لمجلس النواب المنتخب هو ما زاد الأزمة تعقيدا، بالإضافة الى تجاوز المسار الديمقراطي”.

المصدر:parliament.ly