حملة ع كيفك
الرئيسية / بيئة نظيفة / ثوران بركان سيميرو في إندونيسيا

ثوران بركان سيميرو في إندونيسيا

جاكرتا/PNN- ثار بركان جبل سيميرو الإندونيسي بجزيرة جاوة في ساعة مبكرة من صباح الأحد، ما أدى إلى تصاعد عمود من الرماد بارتفاع كيلومترين وإلى حث السلطات الناس على الابتعاد عن نطاق ثوران البركان.

وأدى ثوران البركان، وهو في أعلى جبال جاوة، إلى تصاعد سحب من الرماد وتدفق حمم بركانية، ما أسفر عن مقتل ما لا يقل عن 46 شخصا وفقد كثيرين ونزوح الآلاف.

وحذر المركز السكان القريبين من القيام بأي أنشطة في دائرة نصف قطرها خمسة كيلومترات من مركز الثوران، ودعا إلى الابتعاد 500 متر عن ضفاف الأنهار بسبب مخاطر تدفق الحمم البركانية.

يذكر أن إندونيسيا شهدت زلزالا قويا شدته 7.4 درجة ضرب شرق البلاد يوم الثلاثاء الماضي، ما دفع السلطات لإطلاق تحذير من حدوث أمواج مد عاتية (تسونامي).

وصدرت تحذيرات من تسونامي لمناطق أرخبيل الملوك وشرق نوسا تينجارا وغربها وجنوب شرق سولاويسي وجنوبها، بعد أن وقع الزلزال على بعد 112 كيلومترا شمال غرب لارانتوكا، في الجزء الشرقي من فلوريس، على عمق 12 كيلومترا.

وذكرت هيئة المسح الجيولوجي الأمريكية لاحقا أن شدة الزلزال، الذي وقع الساعة 03:20 بتوقيت غرينتش، بلغت 7.3 درجة.

وأفادت إدارة الأرصاد الجوية الإندونيسية بأن هزة ارتدادية شدتها 5.6 درجة ضربت لارانتوكا بعد الزلزال الأول.

وقال أشخاص على مواقع التواصل الاجتماعي إن السكان شعروا بالزلزال بقوة في ماكاسار بجنوب سولاويسي.

وأعلن مركز التحذير من تسونامي في المحيط الهادي ومقره الولايات المتحدة أنه بناء على معايير الزلزال الأولية، فقد تحدث أمواج تسونامي خطيرة عند السواحل الواقعة على بعد 1000 كيلومتر من مركز الزلزال.

المصدر: رويترز