حملة ع كيفك
الرئيسية / محليات / “التربية” تختتم الملتقى الثقافي الأول وسط تفاعل كبير من الطلبة المشاركين

“التربية” تختتم الملتقى الثقافي الأول وسط تفاعل كبير من الطلبة المشاركين

رام الله/PNN/اختتمت وزارة التربية والتعليم، اليوم، من خلال دائرة النشاطات الثقافية في الإدارة العامة للنشاطات الطلابية، فعاليات الملتقى الثقافي الطلابي الذي أقيم في جامعة الاستقلال، وسط تفاعل مميز من الطلبة، ورغبتهم في الكشف عن مكنوناتهم وطاقاتهم في مجالات المناظرات والخطابة والكتابة الإبداعية والغناء والعزف والدبكة والرسم والمسرح؛ حيث يتزامن هذا الملتقى مع إجازة الفترة الدراسية الثانية.

تفاعل من كافة المديريات

وضم الملتقى الذي استهدف ما يزيد عن 165 طالبا وطالبة من جميع مديريات التربية وعلى مدار أربعة أيام متتالية، عدة ورش متخصصة ومحاضرات توعوية وجولات ثقافية.
وخلال افتتاح الملتقى أكد مدير عام النشاطات الطلابية عبد الحكيم أبو جاموس، ممثلاً عن وزير التربية أ.د. مروان عورتاني، أن هذا الملتقى يشكل فرصة لتلاقي الطلبة وتفاعلهم وصقل شخصياتهم والتعرف على مواهبهم، لافتاً إلى أن هذه الفعاليات تندرج في إطار خطة النشاطات الطلابية وتوجهات الوزارة؛ لإثراء معارف الطلبة وتعزيز مواهبهم بشكل شمولي وتكاملي.

فعاليات ومحاضرات قيمة

وتضمنت الفعاليات تقديم عدة محاضرات توعوية وتثقيفية؛ إذ قدمت عميد شؤون الطلبة في جامعة الاستقلال د. سلوى رمضان محاضرة حول الجامعة وبرامجها وتأسيسها، وقدم مساعد المفوض السياسي العام لهيئة التوجيه السياسي والوطني العميد رشاد طعمة محاضرة حول مفهوم المواطنة والانتماء الوطني، وقدم العقيد سامر الهندي مدير وحدة الجرائم الإلكترونية في الشرطة محاضرة حول الأمان الرقمي والجرائم الإلكترونية واختتمت المحاضرات بمحاضرة قدمها مدير عام مخيمات الوسط في دائرة شؤون اللاجئين في منظمة التحرير محمد عليان حول النكبة الفلسطينية.
وتخلل الملتقى بعض الجولات شملت مقام النبي موسى، والمغطس “نهر الأردن” ودير حجلة وقصر هشام التاريخي ومركز الفسيفساء والمتحف الروسي، قدم خلالهامدير دائرة التوجيه السياسي والوطني في جامعة الاستقلال خليل عبدو معلومات قيمة حول تاريخ أريحا والمكانة السياحية والدينية والتاريخية لهذه المعالم بهدف ربط الطلبة بالبيئة المحيطة وتعريفهم على هذه الأماكن والتعبير عنها وتفاعلهم عبر إثارة الأسئلة والحوارات داخل زوايا الملتقى.
وحول مجريات الملتقى قال مدير دائرة النشاطات حامد أبو مخو ان المخيم قدم نموذجا ناجحا للتعاون بين المؤسسات الرسمية، حيث قدم شكره لجامعة الاستقلال للعلوم الأمنية على الدعم والتعاون وحسن الاستقبال، مثمنا دور كافة طواقمها الإدارية والأمنية في إنجاح الملتقى، مؤكدا أن الملتقى سيصبح تقليدا سنويا في الإدارة العامة للنشاطات الطلابية.

ماذا قال الطلبة؟
المشاركون من الطلبة عبروا عن سعادتهم للمشاركة في هذا الملتقى؛ إذ قالت الطالبة جميلة أبو غويلي:” شاركت في زاوية المسرح لتمدني بتجربة جديدة وتعلمني الصبر والإرادة والتعرف على زملاء جدد من مختلف المديريات” أما الطالب عبد الرحمن شماسنة تحدث عن مشاركته: “لدي شغف بفن الخطابة وأرغب بتنمية مهاراتي فيها؛ لأصبح خطيباً في المستقبل” بينما لم تخف الطالبة بتول ادكيدك اهتمامها بالمشاركة قائلة:” هذه أول مرة أتعرف فيها على قواعد الانضباط والالتزام في جامعة عسكرية والأهم قد اخترت الانخراط بزاوية الرسم للتعبير عن موهبتي والتعرف على فنون جديدة في الرسم”.
وخلال احتفالية الاختتام، تم تقديم مجموعة من الفقرات الفنية المتميزة في كافة مجالات الملتقى تضمنت عروضا موسيقة وغنائية ومسرحية ودبكات تراثية، وتم تكريم الشركاء والمشاركين والمشرفين على الجهود التي بذلوها خلال التحضير وعقد هذا الملتقى.