مساحة إعلانية
مساحة إعلانية

بعد الحكم بسجن 3 شبان من البلدة القديمة

القدس/PNN/ أصدرت محكمة الاحتلال في القدس اليوم الأربعاء حكماً بالسجن على شقيقين من بيت حنينا.

وقال الناشط المقدسي أمجد أبو عصب إن الاحتلال حكم على الأسير محمود جمال أبو طاعة (24 عام) بالسجن لمدة 14 شهرا، وشقيقه عبد الكريم (26 عام) بالسجن لمدة 12 شهرا.

ووجهت المحكمة الإسرائيلية للشابين أبو طاعة تهمة مقاومة قوات الاحتلال.

واعتقل الشقيقان في شهر يونيو الماضي، وقد تنقلا في عدة سجون ويقبعا حالياً في سجن رامون الصحراوي.

وسبق أن تعرض محمود وشقيقيه طاهر وعبد الكريم للاعتقال عدة مرات.

كما اعتلقوا على يد قوات الاحتلال وهم أطفال عام 2014 خلال مشاركتهم في مواجهات تزامناً مع الحرب على قطاع غزة.

 وأصدرت ما تسمى “المحكمة المركزية” في القدس المحتلة، اليوم أحكاما بحق 3 شبان مقدسين من البلدة القديمة بتهمة مقاومة الاحتلال.

وأفاد رئيس لجنة أهالي أسرى القدس، أمجد أبو عصب، أن المحكمة قضت بسجن نبيل نضال نبيل سدر (20 عاما) لمدة 34 شهرا، ويقبع في الأسر منذ تاريخ 12/1/2021.

كما أصدرت المحكمة حكما بسجن علاء منذر داوود نجيب (21 عاما) لمدة 30 شهرا، ويقبع في الأسر منذ 14/4/2021.

في حين قررت سجن زكريا مروان وحيد بكري (21 عاما) لمدة 20 شهرا، ويقبع في الأسر منذ 4/1/2021

وتستهدف سلطات الاحتلال المقدسيين من خلال الاعتقالات والإبعاد والغرامات وهدم البيوت، بهدف إبعادهم عن المسجد الأقصى، وتركه لقمة سائغة أمام الأطماع الاستيطانية.

ووثق مركز معلومات فلسطين “معطى”، خلال شهر فبراير الماضي، اعتقال قوات الاحتلال 434 مواطنا فلسطينيا، وتنفيذها 388 اقتحاما لمناطق مختلفة بالضفة والقدس.