مساحة إعلانية
مساحة إعلانية

“الشابات المسيحية” يشارك في أعمال الدورة الـ 66 للجنة وضع المرأة بالأمم المتحدة

نيويورك/PNN-  اختتم اتحاد جمعيات الشابات المسيحية في فلسطين، مشاركته في أعمال الدورة الـ66 للجنة وضع المرأة بالأمم المتحدة CSW66، والتي حملت شعار “العدالة البيئية والتغير المناخي من منظور النوع الاجتماعي”.

ونظم الاتحاد جلسة حوارية موازية عبر الفضاء الافتراضي حول “التمكين الاقتصادي والريادة”، سلطت الضوء على التحديات التي تواجه الشابات الرياديات في فلسطين والحلول الممكنة للتصدي لها والجهود التي يبذلها الاتحاد نحو التمكين الاقتصادي للنساء والشابات.

واستعرضت الكاتبة والفنانة ريما ترزي، الرئيسة السابقة للاتحاد ولجمعية الشابات المسيحية في رام الله، الواقع السياسي والاقتصادي التي يعيشه الشعب الفلسطيني تحت الاحتلال، متطرقةً إلى تجربتها الشخصية المفعمة بالأمل والمليئة بالمحطات.

بدورها، أكدت رئيسة اتحاد جمعيات الشابات المسيحية في فلسطين هيفاء برامكي أهمية تنظيم الاتحاد لجلسة حوار ضمن أعمال الدورة الـ66 للجنة وضع المرأة بالأمم المتحدة، مشيرةً إلى أن الاتحاد عكف على المشاركة في الدورات السابقة للجنة بهدف التعريف عن واقع المرأة الفلسطينية وايصال صوتها للعالم أجمع.

من جانبها، تطرقت السكرتيرة العامة للاتحاد أمل ترزي إلى تجربة الاتحاد في مجال التمكين الاقتصادي للنساء والشابات، وخلق فرص عمل لهن، إلى جانب رؤية الاتحاد في دعم ريادة الأعمال، خاصةً مشاريع الابتكار المجتمعي.
وقالت ترزي إن “التمكين الاقتصادي للنساء والشابات هو محور رئيسي للنهج الشمولي الذي ينتهجه اتحاد جمعيات الشابات المسيحية في فلسطين لتقوية النساء ليصبحن قادرات على المشاركة في صنع القرار”، مشيرة إلى الطاقات الكامنة التي تمتلكها الشابات الفلسطينيات وروح الإبداع والتميز، مشيدةً بالمبادرات الخلّاقة والأفكار المميزة التي قدمنها خلال المشروع.

من جهته، استعرض مدير مؤسسة Glow Innovations حسن عمر، التحديات التي تواجه الشابات والشبان في فلسطين، وعلى رأسها شح فرص العمل والبطالة، مشيرًا إلى أن المشاريع الريادية، والريادة المجتمعية، تفتح آفاقًا جديدة أمام الشباب الفلسطيني لتجاوز مختلف التحديات وتحسين واقعهم اقتصادي.

بدورها، تحدثت المدير التنفيذي لجمعية الشابات المسيحية في القدس ساندرين عامر عن المشاريع والبرامج التي نفذتها الجمعية في مجال التمكين الاقتصادي للشابات.

وقدمت الرياديات عبير صالحة من غزة، وأيام عوض وهبة البس من الضفة الغربية، تجاربهن في عالم الريادة والمشاريع المدرّة للدخل، وتطرقن إلى التحديات التي واجهتهن.

وتخلل الجلسة التي أدارتها مديرة العمليات والعلاقات الدولية في الاتحاد ميادة ترزي، عرضًا لفيلم عن تجربة الاتحاد في دعم مشاريع الابتكار والريادة المجتمعية، إلى جانب نقاش مفتوح مع الحضور المحلي والدولي.