مساحة إعلانية

بلدية بيت لحم ومؤسسات الاسرى يكرمون امهات الاسرى

بيت لحم / PNN / نظمت بلدية بيت لحم وبالشراكة مع نادي الأسير الفلسطيني وهيئة شؤون الأسرى والمحررين وجمعية الأسرى والمحررين والقوى والمؤسسات الوطنية في محافظة بيت لحم حفلٌ د لتكريم أمهات أسرى المؤبدات بمناسبة عيد الأم ويوم المرأة العالمي في دار بلدية بيت لحم، بحضور المحافظ اللواء كامل حميد، ورئيسة لجنة تسيير أعمال بلدية بيت لحم شيرين بندك – موج، ورئيس نادي الأسير الفلسطيني قدورة فارس، وممثلين عن مدراء الأجهزة الأمنية الفلسطينية، وأهالي الأسرى والشهداء، ومؤسسات المجتمع المحلي، وعدد من الحضور.

بدأ الحفل الذي تولت عرافته  أماندا بلوط بوقفة إجلال وإحترام للنشيد الوطني الفلسطيني ولأرواح شهداء فلسطين، ثم افتتحت رئيسة لجنة تسيير أعمال بلدية بيت لحم الحفل بالترحيب  بمحافظ بيت لحم ورئيس نادي الأسير الفلسطيني، وأهالي الأسرى والأسيرات والشهداء، معبرة عن سعادتها لتنظيم هذا الحفل الذي يعتبر تقديراً لمعاناة وتضحيات وصبر أمهات أسرى المؤبدات اللواتي حُرمن طيلة هذه السنوات من أبنائهن والذي تجاوز بعضهن لأكثر من أربعين عاماً، حرمانٌ من حنان الأم ومشاعرها الإنسانية تجاه فلذات كبدها. ودعت أبناء الشعب الفلسطيني في الوطن والشتات وكل قوى الحرية في العالم والمجتمع الدولي إلى تقديم الدعم الكامل والعادل لحقوق شعبنا الفلسطيني. مؤكدة أن طريق الآلام هو فجر القيامة وطريق الأسر هو منبت الحرية.

وبدوره، أشار رئيس نادي الأسير الفلسطيني إلى عظمة المرأة الفلسطينية التي جمعت جميع الحضور للاحتفال بعيد الأم ويوم المرأة العالمي. وأشار إلى أننا في هذا اليوم لا نرى الفرح بسبب الشوق والألم الكبير الذي يسكن قلب وعقل الأمهات الفلسطينيات وزوجات الأسرى. وأكد على أننا أصحاب الأرض وأصحاب الحق وإن حريتنا هي أمرٌ سيتحقق، داعين أن يتغير الحال وأن يزول الاحتلال إلى الأبد. وفي نهاية كلمته، أعلن عن الإضراب المفتوح “الوحدة والحرية” الذي سيخوضه الأسرى يوم الخميس الموافق 25 آذار، لافتاً إلى أن الأسرى ما كانوا سيقدموا على هذا القرار المر لولا أن ظروف حياتهم الاعتقالية قد وصلت إلى حد لا يُطاق، ولعلها المفارقة الغريبة أن يضطر أسرى أمضوا أربعة عقود أو أكثر في الأسر أن يضربوا عن الطعام ربما للمرة الألف من أجل حقوق بسيطة سبق للأسرى أن أنجزوها قبل عشرات السنين.

 

من جانبه، أرسل عطوفة المحافظ من أمام ساحة المهد وبلدية بيت لحم ومحافظة مهد السيد المسيح أرض فلسطين الطيبة والمقدسة أطيب التحيات والإجلال والاحترام إلى الأسرى الأبطال خلف القضبان،

وشكر بلدية بيت لحم ممثلة برئيسة لجنة تسيير أعمالها لتنظيم هذه المناسبة الوطنية، وتقدم إلى كل الأمهات الفلسطينيات بكل تحية وتقدير على الدور المميز والمتقدم الذي تخوضه المرأة الفلسطينية من أجل الحرية والاستقلال والصمود على هذه الأرض الطيبة. آملاً بأن تكون الاحتفالية القادمة بتحرير جميع الأسرى والأسيرات.

 

تم عرض فقرة فنية موسيقية مقدمة من الفنانين الفلسطينين أشرف أبو شمة ومراد نسيم، تلاه تكريم أمهات أسرى المؤبدات من محافظة بيت لحم الذين أمضوا أكثر من 20 عاماً في سجون الاحتلال.