مساحة إعلانية

مستشار المرشد الإيراني: “نريد ضمانات بعدم انسحاب واشنطن مجددا من الاتفاق النووي”

طهران/PNN-صرّح مستشار المرشد الإيراني، كمال خرازي، صباح اليوم الأحد، أنه “يجب توفير ضمانات بعدم انسحاب واشنطن مجددا من الاتفاق النووي مستقبلا”.

وأشار خرازي إلى أنه “لا تنازل بشأن ضرورة رفع الحرس الثوري من القائمة الأميركية للمنظمات الإرهابية”.

وأضاف مستشار المرشد الإيراني أننا “سنحتاج إلى فترة للتحقق من رفع العقوبات المفروضة علينا”.

وأكّد المبعوث الأميركي الخاص لإيران، روبرت مالي، في مؤتمر في الدوحة، السبت، أنّ عقوبات بلاده على الحرس الثوري الإيراني ستبقى بغض النظر عن الاتفاق النووي أو عن مسألة إبقاء هذه القوة المسلحة مدرجة على قائمة المنظمات الإرهابية.

وقال مالي في اليوم الثاني والأخير من مؤتمر “منتدى الدوحة” إن “الحرس الثوري الإيراني سيظل خاضعًا للعقوبات بموجب القانون الأميركي وسيظل تصورنا للحرس الثوري الإيراني كما هو بغض النظر” عن الاتفاق.

وأشار المبعوث الأميركي لإيران إلى أننا “نجري مشاورات مع الدول الصديقة في المنطقة منها قطر وعُمان لإنجاح مفاوضات الاتفاق النووي”.

وقال المبعوث الأميركي لإيران إن “جهودنا في المنطقة وسعينا لخفض التوتر فيها ستستمر حتى إذا فشلت مفاوضات فيينا”.

وفي ما يتعلق بالحرب الروسية على أوكرانيا، أوضح المبعوث الأميركي أنه “لا تغير في موقف واشنطن بشأن الاتفاق النووي بسبب الحرب الروسية على أوكرانيا”.

وأضاف المبعوث الأميركي أنه “إذا تم التوصل إلى اتفاق نووي فسيكون وفق 5+1 بما في ذلك روسيا رغم حربها على أوكرانيا”.