مساحة إعلانية
مساحة إعلانية

مستوطنون يصيبون مواطنين في حوارة ويحرقون مركبات في جالود

 نابلس/PNN- تصاعدت اعتداءات المستوطنين على المواطنين وممتلكاتهم في الضفة الغربية وخاصة في مدينة نابلس.

ففي بلدة حوارة أصيب مواطنان أحدهما مسن 60 عاماً نتيجة اعتداء المستوطنين وجنود الاحتلال على أهالي الحارة الشمالية في البلدة الواقعة جنوب نابلس.

وذكرت مصادر محلية أن المواطن المسن من عائلة عودة نقل الى المستشفى للعلاج من الجروح التي أصيب بها في رأسه.

وأضافت أن مجموعة من مستوطني يتسهار هاجمت منزل عائلة عودة بالحجارة وحطموا إحدى المركبات، ولدى محاولة المواطنين التصدي لهم تدخل جنود الاحتلال للاعتداء على أفراد العائلة.

وسبق ذلك إغلاق قوات الاحتلال حاجز حوارة، حيث لجأ المواطنون الى  سلوك طرق بديلة عبر بورين للتنقل من وإلى نابلس.

وفي قرية جالود أحرق مستوطنون، فجر اليوم أربع مركبات لمواطنين بشكل كامل.

 

وقالت مصادر في القرية، إن مستوطنين من مستوطنة “عادي عاد” هاجموا المنطقة الشرقية من جالود وأضرموا النار بأربع مركبات.

وأضاف أن الأهالي تصدوا لهجوم المستوطنين، إلا أن النيران أتت على المركبات الأربع.

وسبق أن هاجم مستوطنون، الليلة الماضية مركبات المواطنين على الطرق والمفارق المؤدية لمدينة نابلس.

وانتشر المستوطنون على الطرق والمفارق قرب بلدة اللبن الشرقية، والطريق المؤدي بين نابلس وقلقيلية جنوبا، وقرب حاجز بيت فوريك شرقا، وقرب مفرق الطنيب غربا، وعلى طريق جنين نابلس.

وقد أظهرت معطيات حديثة أن عدد المستوطنين بالضفة الغربية المحتلة، قارب على نصف مليون مستوطن، دون أن يشمل ذلك 220 ألفاً في القدس المحتلة.

وذكرت المعطيات أن عدد المستوطنين بالضفة الغربية وغور الأردن، بلغ 491 ألفا و923 مستوطنا، يقيمون في حوالي 150 مستوطنة، حتى نهاية كانون الثاني/يناير الماضي.