مساحة إعلانية

بعد الاعلان عن العثور على بالونات متفجرة وحارقة: اسرائيل تتراجع عن الرواية وتقول انها بالونات عادية

غزة/ترجمة PNN/ قالت مصادرامنية اسرائيلية ان البالونات التي عثر عليها على حدود قطاع غزة صباح اليوم الجمعة لم تكن بالونات حارقة او متفجرة وانها بالونات عادية لا تحمل اي مواد خطيرة.

ونقلت صحيفة يديعوت احرنوت عن مصادر امنية اسرائيلية قولها ان فرق المتفجرات وقوات الامن التي فحصت البالونات اكدت انها لم تكن من البالونات الحارقة كما اعلن في وقت سابق من اليوم.

وكان مستوطنون، قد قالوا صباح اليوم الجمعة انهم عثروا على حزمة بالونات مربوطة بجسم متفجر في المجلس الإقليمي الاستيطاني شعار هنيغف بالنقب الغربي بغلاف غزة.

وبحسب موقع واي نت العبري، فإن هذه البالونات هي الأولى التي تسقط في غلاف غزة منذ سبتمبر/ أيلول الماضي، حين تسببت باندلاع 3 حرائق قبل أن يعود الهدوء طوال هذه الأشهر على حدود قطاع غزة، عقب سلسلة غارات إسرائيلية حينها.

وأشار الموقع إلى أنه تم استدعاء الشرطة الإسرائيلية للمكان بهدف تحييد العبوة المتفجرة الموصولة بالبالونات.

وربط الموقع ما جرى بمحاولات حماس لتصعيد الأوضاع في الضفة الغربية والقدس خاصة على خلفية العمليات الأخيرة في المدن الإسرائيلية، مشيرًا إلى أن الحركة تحاول إبقاء غزة خارج المعادلة وأن أحد الأدلة على ذلك تنظيمها مسيرة “يوم الأرض” في ميناء غزة بدلًا من المناطق الحدودية وذلك لتفادي وصول الجماهير إلى السياج الأمني ووقوع مواجهات.